البطش يدعو شباب الأمة للتحرك لزرع الوعي ورفض التطبيع

خالد البطش.jpg

البطش يدعو شباب الأمة للتحرك لزرع الوعي ورفض التطبيع
غزة/  المشرق نيوز
أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ خالد البطش، الأربعاء، أن ما تشهده المنطقة من تطبيع مع المحتل، ما هو إلا طعنة غائرة في ظهر القضية الفلسطينية، وفي جسد الأمة العربية والإسلامية، وإضافةً سوداء جديدة إلى اتفاقيات "كامب ديفيد" ووادي عربة.
وقال البطش في كلمة ألقاها خلال مؤتمر التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة والذي حمل عنوان (دور الشعوب في مواجهة التطبيع): "نلتقي لنؤكد رفضنا للتطبيع والاعتراف بشرعية المحتل على أرض فلسطين، وللتأكيد أيضاً على أن هذه الأرض، هي أرض العرب والمسلمين، في كل الساحات والأزمنة".
وأضاف" هذه الأرض ميراث للشعب الفلسطيني أبًا عن جد، ونؤكد أن الطريق لاستعادة القدس تمر بالوحدة والمقاومة". 
وأشار البطش إلى، أن ما قامت به بعض الدول العربية بالاعتراف بشرعية المحتل في الوقت الذي يعلن فيه ترامب بأن القدس عاصمة للاحتلال، يعني أنهم وبشكل تلقائي قبلوا أن يكون مسرى النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) جزءً من أرض "إسرائيل"، التي قامت على قتل، وتهجير، وأسر مئات الآلاف من شعبنا الصامد الأبي.
وجدد البطش، التأكيد على التمسك بفلسطين كل فلسطين من بحرها إلى نهرها، ورفض كل حالات الابتزاز  والتطبيع، والخيانة العربية الرسمية.
ودعا عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، شباب الأمة إلى التحرك لزرع الوعي ورفض التطبيع وأي اعتراف بشرعية الاحتلال، إلى جانب التأكيد على أن فلسطين كل فلسطين أرض عربية و إسلامية لا تقبل القسمة أو البيع.
انتهى