هكذا علق "الأزهر الشريف" على حادث قطع رأس مدرس في فرنسا

الازهر الشريف.jpg

القاهرة/ المشرق نيوز

ادان الأزهر الشريف في بيان صدر عنه اليوم السبت, حادث مقتل شخص في فرنسا، داعياً الجميع إلى ضرورة التحلي بأخلاق الأديان.

ودعا الأزهر إلى ضرورة تبني تشريع عالمي يجرم الإساءة للأديان ورموزها المقدسة، كما يدعو الجميع إلى التحلي بأخلاق وتعاليم الأديان التي تؤكد على احترام معتقدات الاخرين، وفق وكالة (سبوتنك).

وأدان الأزهر الشريف الحادث الذي وقع في العاصمة الفرنسية باريس، الجمعة، وأسفر عن قيام شخص متطرف بقتل مدرس وقطع رأسه.

وأكد الأزهر رفضه لهذه "الجريمة النكراء ولجميع الأعمال الإرهابية"، مشددًا على أن "القتل جريمة لا يمكن تبريرها بأي حال من الأحوال".

اقرأ أيضاً

وشدد الأزهر على دعوته الدائمة إلى نبذ خطاب الكراهية والعنف أيا كان شكله أو مصدره أو سببه، ووجوب احترام المقدسات والرموز الدينية، والابتعاد عن إثارة الكراهية بالإساءة للأديان.

البيان الصادر من الأزهر بدا وكأنه رد على تصريحات فرنسية تضمنت إعادة لما كان رفضه الأزهر من قبل في بيانات سابقة من ربط للإرهاب بالدين الإسلامي.