اكدت على تحصين الجبهة الداخلية

جامعة الأزهر بغزة تقف خلف قرارات الرئيس وتعزيز المقاومة الشعبية في مواجهة المؤامرة

الرئيس عباس.jpg

اكدت على تحصين الجبهة الداخلية 
جامعة الأزهر بغزة تقف خلف قرارات الرئيس وتعزيز المقاومة الشعبية في مواجهة المؤامرة
غزة / المشرق نيوز
اكدت جامعة الأزهر بغزة انها تقف خلف قرارات الرئيس محمود عباس  بتعزيز المقاومة الشعبية، مشددة على أهمية الوحدة الوطنية لصد المؤامرات والتحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني كما أكدت على ضرورة تحصين الجبهة الداخلية وتعزيز المقاومة الشعبية في مواجهة المؤامرة.
كما دانت جامعة الأزهر بغزة بيان أصدرته، السبت، المحاولات الأمريكية الاسرائيلية الرامية إلى تجاوز كل مرجعيات التسوية السياسية ومضامين الشرعية الدولية؛ نحو الحق الفلسطيني الراسخ في الاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة عاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين
وقالت الجامعة: إن "شعبنا الفلسطيني بكل قواه ومؤسساته ومثقفيه ومواطنيه وتوجهاته يتطلعون إلى القرارات التي صدرت عن اجتماع الأمناء العامين للحركات والفصائل الفلسطينية، باعتبارها الخطوة الصحيحة، ومسار الخلاص الموضوعي لتجاوز انقسامنا الداخلي وصياغة موقف رشيد يتصدى للتحالف الامريكي الصهيوني القاصد تصفية قضية فلسطين وطنا وشعبا وتاريخا ومستقبلا".
وأوضحت أن اصرار الرئيس لجمع شمل القوى والحركات والفصائل الوطنية والاسلامية؛ لتبني موقفا وحدويا مقاوما لكل مشاريع التصفية التي تبدا في تل أبيب وتمر في واشنطن وليس انتهاء في عواصم العرب؛ يعكس أصالة ثورة شعبنا وقيادته، ويكرس وعي الفلسطينيين الدائم وأن وحدتنا وصلابة جبهتنا الداخلية هي الكفيلة بدحر كل المتآمرين والمطبعين، وإعادة الاعتبار لمكانة القضية الفلسطينية باعتبارها مفتاح الحرب ومفتاح السلام في الشرق الاوسط والعالم برمته.
واختتمت البيان قائلة: إن مبادرة الرئيس في هذا الصدد والنظر في ترتيب أولوياتنا الفلسطينية، ورفع مطالبنا السياسية وفقا للشرعية الدولية، وتعزيز المقاومة الشعبية ضد الغول الاستيطاني، والبحث عن الاجماع والاتفاق الفلسطيني، كلها طموحات مشروعة للشعب الفلسطيني الذي يتوقعها من فخامة الرئيس والامناء العامين للفصائل والحركات الوطنية والفلسطينية.
انتهى