قصة مراهقة تبيع روحها للشيطان مقابل 1300 دولار

موسكو - المشرق نيوز

ألقت الشرطة الروسية في إقليم بريمورسك، القبض على شاب احتال على فتاة مراهقة (16 عامًا) متسببا بخسارتها 1300 دولار تقريباً.

وقالت وزارة الشؤون الداخلية في إقليم بريمورسك الروسي إن الشاب المخادع (18 عامًا) يصف نفسه بأنه "وسيط بين الناس والشيطان"، وكان يعد بتحقيق الأمنيات.

وفي تفاصيل القصة الغريبة، فإن سيدة من سكان فلاديفوستوك اتصلت بالشرطة شاكية من إن محتالا خدع ابنتها وابتز منها مبلغا كبيرا من المال.

وأشارت الشرطة الى أن الفتاة المراهقة التقت بشاب كان قد درس معها في نفس المدرسة، وروى لها أنه مغرم بالسحر، ويتقن قراءة البخت بواسطة ورق اللعب، ويقرأ أفكار الآخرين، ويستطيع إلحاق الضرر بهم.

اقرأ أيضاً

وأوضحت الشرطة المحلية أن الشاب صاحب النوايا الخبيثة عرض على الفتاة المساعدة في "بيع الروح لشيطان" باعتباره وسيطا، وطلب مقابل ذلك مبلغا إجماليا قدره 93 ألف روبل (حوالي 1300 دولار) مقابل الطقوس والأعمال التي سيقوم بها لإنجاز هذه المهمة.

ووعد الشاب ضحيته بتحقيق ثلاث أمنيات، وصرّح بأن من اختار جانب الشيطان يجب ألا يتزين بالمصوغات الذهبية، وألزم التلميذة برهن ما تملكه منها وتحويل المال إليه. كما أورد موقع "روسيا اليوم

وخلال اتصالات لاحقة في مواقع التواصل الاجتماعي، قال المشتبه به إنه على علاقة بعالم الجريمة، وطلب من الصبية حذف المراسلات بالكامل، بل وأقنعها بعد ذلك بأن تعطيه هاتفا وكمبيوترا محمولا.

واعتقلت الشرطة المشبوه، وأقر بذنبه، ووجهت إليه تهمة الاحتيال وإلحاق ضرر فادح بالغير، وبرر ذلك بضرورات السلامة، حتى لا يتم إدخالهما إلى مستشفى الأمراض العقلية، وأبلغ الفتاة في وقت لاحق بأنه أحرق ما أرسلته إليه حرصا على سلامتهما، إلى أن توقف الاتصال تماما بينهما، بعد أن بلغ إجمالي ما خسرته المراهقة 93 ألف روبل.

المحتال يواجه الآن عقوبة تصل إلى السجن 5 سنوات، وتجري الشرطة في الوقت الحالي تحريات لمعرفة ما إذا كان متورطا في جرائم أخرى.