الأونروا بغزة تعلق على شكوى أصحاب المقاصف بشأن اغلاقها في مدارسها

غزة / المشرق نيوز

علقت دائرة التعليم في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في غزة، اليوم السبت، على شكوى أصحاب المقاصف في مدارسها، على أثر القرار  المقاصف، واكتفاء الطلبة باصطحاب "وجبة غذائية"، مع قارورة مياه من المنزل، كإجراء احترازي للحد من انتشار فيروس كورونا بين الطلبة.

وقال رئيس برنامج التربية والتعليم في الأونروا بغزة فريد أبو عاذرة، في تصريحات إذاعية، أنهم طلبوا من أولياء الأمور إرسال ساندويش مغلف مع أبنائهم ومياه، ليتم تناوله خلال فترة الاستراحة، مضيفًا، "بالنسبة للمقاصف رأينا أن نتريث حتى ضمان سلامة ما يقدم في المقاصف، وإضافة شروط صحية أخرى عما كانت عليه في السنوات الماضية.

وطالب أبو عاذرة، البلديات والشرطة وجميع الجهات المختصة الحد من اكتظاظ الطلبة على الباعة المتجولين، مشيرًا إلى أنهم بالأونروا لا يملكون سيطرة سوى داخل أسوار مدارس الوكالة.

وأشار إلى أنه سيتم تعدد مراكز البيع في مدارس الأونروا بغزة، ودراسة الشروط الجديدة لأصحاب المقاصف حال قرار فتحها من جديد، وذلك من أجل ضمان سلامة البيع.

اقرأ أيضاً

وبخصوص دفع المستحقات لأصحاب المقاصف، أوضح أبو عاذرة أنه تم جمع جميع النقود التي أخذت من المدارس وتم إيداعها في مالية الأونروا لدفعها لهم، لافتا إلى أن المعاملات المالية لمثل هذا الأمر يحتاج لمزيد من الوقت.

وتابع، "دائرة المشتريات الآن في تواصل مع المتعهدين لـفتــح حسابات لهم لتحويل المستحقات اللازمة".

وكانت "الأونروا" افتتحت صباح اليوم السبت العام الدراسي الجديد في غزة، وفتحت مدارسها من جديد لاستقبال الطلبة، بعد إغلاقها في مارس الماضي، بسبب جائحة كورونا.