لأول مرة .. إلغاء جلسة الحكومة الإسرائيلية هذا اليوم لهذا السبب

القدس المحتلة / المشرق نيوز

ألغيت جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية التي تعقد اليوم الأحد بسبب الخلافات بين حزبي الليكود وأزرق- أبيض

وأكد حزب الليكود، في بيان رسمي، مساء السبت، أن جلسة مجلس الوزراء لن تعقد غدا الأحد، وذلك على خلفية الأزمة الاقتصادية.

ووفق الليكود، فإن الغاء جلسة الحكومة بسبب رفض كحول لفان، عرض قضية خطة المساعدات الاقتصادية التي قدمها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ووزير المالية يسرائيل كاتس، لمواجهة وباء الكورونا، والتي تقوم على أساس ميزانية تقدر بثمانية ونصف مليار شيكل، وتشمل مساعدات مالية للسكان.

أما كتلة كحول لفان، فقد ذكر في بيان له، أن "جلسة الحكومة لن تعقد غدا الاحد، بسبب إصرار الليكود على عدم تنفيذ اتفاق الائتلاف، وعدم المصادقة على لوائح الحكومة التي تضمن استقرارها".

اقرأ أيضاً

يشار إلى أن الخلافات الأساسية بين الليكود وكحول لفان، هي حول تمرير الميزانية العامة، بحيث يريد نتنياهو المصادقة على ميزانية لعام واحد فقط، بيمنا يصر غانتس على تمرير ميزانية للعام الحالي والقادم معا.

كما يشار إلى أنه في حال لم تتم المصادقة على مشروع الميزانية حتى ال 25 من الشهر الحالي فمعنى ذلك حل الحكومة والكنيست والتوجه إلى جولة انتخابية رابعة.

ويرى محللون أن نتنياهو غير معني بمواصلة الشراكة مع كحول لافان، ظنا منه أنه قادر على الحصول على أغلبية مطلقة في الانتخابات.