الخارجية تردّ على تصريحات الإعلام الحكومي بغزة وتوضح حقيقة فتح معبر رفح

معبر رفح.jpg

رام الله/ المشرق نيوز

علقت وزارة الخارجية والمغتربين في الحكومة الفلسطينية اليوم الخميس, على الأنباء التي أعلن عنها اليوم حول إعادة فتح معبر رفح البري جنوب قطاع غزة أمام العالقين.

وقال مستشار وزير الخارجية أحمد الديك, إن السفارة الفلسطينية في جمهورية مصر العربية هي الجهة الوحيدة المسؤولة عما يخص العالقين وموعد فتح معبر رفح الفاصل بين مصر وقطاع غزة .

وأفاد الديك في تصريح لإذاعة صوت فلسطين, بأن أي أنباء حول العالقين أو المعبر يصدر فقط عن السفارة الفلسطينية في القاهرة والمعلومات التي تصدر بين الفينة والأخرى هي صادرة عن جهات غير رسمية، على حد تعبيره.

وقال الديك: "فوجئنا بإعلان صادر عن ما يسمى بالمكتب الإعلامي الحكومي بغزة الذي عملياً، أكد أن حركة حماس هي من أغلقت المعبر طيلة الفترة الماضية بسبب الخوف من تفشي جائحة كورونا في القطاع".

اقرأ أيضاً

وأشار الديك إلى أن الشهر الماضي وصل إلى مصر 3000 عالق وهم موجودون في القاهرة بإنتظار فتح معبر رفح للعودة إلى قطاع غزة.

ولفت إلى أن مصر فتحت المعبر 3 مرات منذ بداية الجائحة ووصل قطاع غزة حينها 4200 عالق، مشيراً إلى أن القضية الباقية هي قضية العالقين في الدول التي لا يصلها الطيران المصري، مؤكدًا وجود تعاون مستمر ومتواصل من خلال سفارتنا في القاهرة مع السلطات المصرية لحل هذه الأزمة، وفق قوله.

وفي ختام تصريحاته، قال إن السفارة في القاهرة ستعلن قريباً عن فتح معبر رفح لعودة جميع العالقين.