لبنان تقرر تقديم شكوى لمجلس الأمن ضد الاعتداءات الإسرائيلية في الجنوب

بيروت/ المشرق نيوز

استنكرت الحكومة اللبنانية اليوم الثلاثاء، الاعتداء الإسرائيلي الذي استهدف منطقة الجنوب أمس الاثنين، وكلفت وزارة الخارجية بتقديم شكوى لمجلس الأمن الدولي.

وأكد رئيس الحكومة حسان دياب، أن ما حصل من اعتداء إسرائيلي على الأراضي اللبنانية في الجنوب، يؤكد العقل العدواني لإسرائيل، وأن لا أمان مع هذا العدو الذي افتعل اشتباكا، واعتدى على السيادة اللبنانية مجدداً.

ولفت دياب خلال جلسة الحكومة الى أن العدوان الجديد، حصل بالتزامن مع محاولة إسرائيلية لتعديل مهمات قوات اليونيفيل في الجنوب، ومحاولة للضغط على لبنان من خلال التلويح بتخفيض عديد هذه القوات، إذا لم يحصل تعديل في مهماتها.

وأكد أن الاعتداء أيضا محاولة للضغط بهذا الاتجاه، حتى لو كان تحت عنوان آخر مرتبط بارتباك العدو، وحالة الوهم التي تحدث فيها عن عملية عسكرية ضده.

اقرأ أيضاً

وشدد على أن لبنان يدين الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على السيادة اللبنانية، وخرقها الدائم للقرار 1701، مطالباً الأمم المتحدة بإدانته، وفرض تطبيق القرار على الاحتلال الإسرائيلي لأن استمراره بخرقه سيؤدي لسقوطه خاصة أن لبنان يلتزم به.

وأضاف دياب "لبنان يرفض تعديل مهمات اليونيفيل، ويؤكد استمرارها بمهماتها وفق الولاية الحالية، ويشدّد على عدم تخفيض عديدها لأن ذلك يؤدّي إلى إضعاف القرار 1701، هذا هو موقف لبنان، ونحن متمسكون به."