عقب مباردة من أطباء غزة

الوزيرة الكيلة ترد على الوكيل أبو الريش: لا نريد أطباء من غزة لمعالجة "كورونا" بالضفة

مي كيلة.jpg

رام الله / المشرق نيوز

أكدت وزيرة الصحة مي الكيلة أن الطواقم الطبية وبعد حوالي 4 أشهر من بدء انتشار فيروس كورونا في فلسطين لا تزال تسيطر على الوضع، رغم تسجيل زيادة في عدد الإصابات.

وأضافت في بيان صحفي، فجر اليوم الأربعاء، أن الطواقم الطبية والصحية اكتسبت خبرة كبيرة من خلال عملها الميداني في ظل الجائحة، إضافة إلى تبادلها للخبرات مع مختلف دول العالم وفي مقدمتها الصين.

وأشادت بالروح الوطنية العالية لدى الكوادر الطبية والصحية، مؤكدة أن الوضع الصحي في المحافظات الشمالية لا زال مسيطراً عليه، شاكرة كل الأطباء الفلسطينيين الذين أبدوا روح التطوع لمساندة الوزارة في هذه الجائحة من محافظات الوطن عامة ومن الشتات.

وأوضحت أن قطاع غزة تحتاج لكل طبيب داخلها في الوقت الحالي للتصدي لفيروس كورونا والذي لا يُعرف متى سينتهي أو تخف حدته، مشيرة إلى أننا لا نريد لأي فجوة أن تحدث داخل مستشفيات الوطن والتي قد تؤثر على الخدمة المقدمة للمواطنين.

اقرأ أيضاً

وكان وكيل وزارة الصحة ابو الريش أبدى استعداد أطباء من غزة من ذوي الخبرة التوجه إلى محافظات الضفة الغربية خاصة الخليل للمساهمة في علاج المرضى في الشق الثاني من الوطن للاستفادة من خبراتهم ومشاركة زملائهم هناك والتخفيف عن المواطن الفلسطيني.

وأوضحت أن شعبنا يعكس أجمل ما لديه من روح وحدوية ونضالية ووطنية في أوقات الأزمات. ووجهت رسالة إلى الكوادر الطبية والصحية والأمنية قائلة: "ابقوا كما عهدناكم وعهدكم شعبكم مقاتلين أشداء ضد هذا الفيروس الذي سننتصر عليه حتماً".