تقديم نهائي كأس فلسطين

غزة الرياضي وشباب رفح ينشدان اللقب الـ19 في مواجهة قوية تغيب عنها الجماهير الرياضية

نادي غزة الرياضي 1.jpeg

 

تقديم نهائي كأس فلسطين

غزة الرياضي وشباب رفح ينشدان اللقب الـ19

في مواجهة قوية تغيب عنها الجماهير الرياضية

غزة- أحمد المشهراوي:

تتجه أنظار الجماهير الفلسطينية في قطاع غزة عصر اليوم الثلاثاء، عند الساعة الخامسة، صوب إستاد رفح البلدي لمتابعة المباراة النهائية في كأس فلسطين، والتي ستجمع غزة الرياضي، وشباب رفح في ختام الموسم الكروي 2019-2020، وسط إجراءات صحية وأمنية مشددة بسبب تفشي فيروس "كورونا" المستجد، ولضمان عدم تدفق الجماهير، خاصة أن اللقاء يجري على أرض أحد الطرفين بطلب من اتحاد الكرة.

اقرأ أيضاً

صائب جندية

وقال صائب جندية مدرب غزة الرياضي إن الفريق خاض تحضيرات جيدة للمواجهة المرتقبة بما فيها تمرينات على ملعب رفح الذي سيشهد اللقاء، ضمن فترة الإعداد الجيدة التي تضمنت تكثيف التدريبات، وخوض لقاءات ودية آخرها أمام اتحاد خان يونس، فضلاً عن مباريات الكأس التي خضاها، وإنه تم تجهيز الفريق بشكل لائق لهذه المباراة، موضحاً أن هذه المواجهة أمام الشباب استدعت منه الاعداد الجيد، لكي يظهر الرياضي بشكل يليق مع هذا الحدث الرياضي الهام، وتوقع أن تكون المباراة صعبة على الفريقين بسبب حساسيتها والتوقف القسري منذ شهر آذار، مما انعكس على أداء الفرق طوال شهرين كاملين.

وأوضح أنه على ثقة بقدرات لاعبيه, في تحقيق لقب البطولة وضخ انجاز جديد لخزائن النادي في أول ظهور له, متمنياً أن يكون جميع اللاعبين بحالة معنوية جيدة، وأن يخرج بأداء مميز.

رأفت خليفة

من جانبه قال رأفت خليفة مدرب فريق شباب رفح, إن هذه المواجهة لن تكون سهلة، وأن الحظوظ ستكون متكافئة، كونها خارج حسابات الدوري, مبيناً أن الفريق استعد جيداً، حيث خاض مرحلة اعداد سبقت استئناف بطولة الكأس، للوقوف على حالة اللاعبين البدنية والفنية، حيث سيعتمد بشكل كبير على الروح القتالية لدى اللاعبين، وموضحاً أن المواجهة ستبقى صعبة, لكن لدي ثقة بقدرات اللاعبين وخبراتهم الكبيرة في التعامل مع مثل هذه المباريات، وتمنى أن يقدم كل فريق عرض يليق بمكانة الفريقين.

نادي غزة الرياضي.jpeg
شباب رفح.jpg
 

تحضيرات إدارية

وبشأن تحضيرات اتحاد الكرة، أتمت لجنة المسابقات الترتيبات المطلوبة كافة عبر مخاطبة الفريقين، ودخول اللاعبين والإداريين المسموح لهم، وأتمت لجنة الحكام اختيار طاقم التحكيم، وعقد لقاء ختامي حضره ممثلون عن وزارة الصحة، والداخلية والشرطة واللجنة الطبية، لتحديد الأعداد المسموح لها في دخول الملعب، وفق الإجراءات الصحية المتبعة، فيما أتمت البلدية الاستعدادات لاستقبال هذا العرس الرياضي والوطني.

شباب شباب رفح.jpg
الرياضي.jpg
 

مشوار الفريقين

وبلغ الرياضي المباراة النهائية بالفوز على  نماء  الذي صعد هذا الموسم  للدرجة الثانية، بركلات الترجيح 3-صفر، عقب تعادلهما 1-1، وفي ربع النهائي فاز على الهلال من الدرجة الممتازة 1- صفر، وفي دور الـ16 على خدمات خان يونس 3-1، وعلى العطاء 3-1 في دور الـ32. ومن أبرز نجومه يوسف سالم، وأحمد أبو عبيد، ويوسف داود، وفادي العراوي، وفرج جندية، وربحي اشتيوي، والحارس إسماعيل المدهون.

أما نادي شباب رفح، فوصل إلى النهائي بفوزه على الصداقة من الدرجة الممتازة بركلات الترجيح 5-4، عقب تعادلهما 1-1، وفي ربع النهائي فاز على نظيره في الممتازة اتحاد خان يونس بركلات الترجيح 5-3، وفي في دور الـ16، فاز على الأهلي 3-صفر، وفي دور الـ32، فاز على اليرموك 4-صفر.

ويعتمد الشباب على نخبة من لاعبيه، بينهم عبد الرحمن وشاح، ومحمد الشاعر، ومحمد أبو هاشم، ومحمد أبو دان، ووليد أبو دان، وعبد الله عبيد، وعودة ظهير.

إخفاق مشترك في الدوري

ولم يظهر الفريقان بالصورة المطلوبة في الدوري الممتاز، حيث أنهاه الرياضي في المركز الحادي عشر- قبل الأخير برصيد 24 نقطة, ليهبط إلى الدرجة الأولى برفقة الأهلي للمرة الأولى في مسيرته، أما رفح, فعانى الأمرين، لتأكيد بقائه في الدرجة الممتازة, وجاء في المركز التاسع برصيد 26 نقطة، وحقق الرياضي اللقب مرتين، بينما حقق رفح الكأس 6 مرات.

سجل الأبطال

جاء سجل أبطال الكأس من عام 1985 حتى عام 2019، النسخة الأولى 1985 الشاطئ، (توقف بسبب انتفاضة المساجد الأولى)، الثانية 1993 غزة الرياضي، الثالثة 1994 والرابعة 1995 شباب رفح، الخامسة 1996 خدمات رفح، السادسة 1999 اتحاد الشجاعية، السابعة 2000 شباب خان يونس، الثامنة 2003 والتاسعة 2006 شباب رفح، (توقف بسبب انتفاضة الأقصى) وفي العاشرة 2007 لم تكتمل.
وفي الحادية عشرة 2010 غزة الرياضي، الثانية عشرة 2012 شباب رفح، الثالثة عشرة 2013 الصداقة، الرابعة عشرة 2014 خدمات رفح، الخامسة عشرة 2015 الشجاعية، السادسة عشرة 2017 شباب خان يونس، السابعة عشرة 2018 شباب رفح، الثامنة عشرة 2019 خدمات رفح.