مستشفى حمد ووزارة التنمية الاجتماعية بغزة يبحثان التعاون لخدمة ذوي الإعاقة

مستشفى حمد.jpg

مستشفى حمد ووزارة التنمية الاجتماعية بغزة يبحثان التعاون لخدمة ذوي الإعاقة

 

غزة- المشرق نيوز 

بحث د. رأفت لبد مدير عام مستشفى سمو الشيخ حمد للتأهيل والأطراف الصناعية بغزة مع عطوفة وكيل وزارة التنمية الاجتماعية د. غازي حمد سبل التعاون المشترك في مجال خدمة ذوي الإعاقة.

وضم وفد التنمية الاجتماعية كلاً من مدير عام الرعاية الاجتماعية د. محمد العرعير ومدير عام العلاقات العامة والإعلام د. حسام الدجني ومدير دائرة تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة أ. غسان فلفل، فيما كان في استقبالهم إلى جانب المدير العام كلًا من المدير الطبي د. أيمن البدري والمدير الإداري والمالي أ. مراد بدر ورئيس قسم العلاقات العامة عطية الوادية.

اقرأ أيضاً

وقال د. رأفت لبد " مستشفى حمد الممول من صندوق قطر للتنمية بدأ عمله في 22 ابريل 2019 ضمن قواعد أساسية تعتمد التكامل والشراكة مع المؤسسات الطبية الرسمية وغير الرسمية لضمان عدم ازدواجية الخدمة ووصولها إلى مستحقيها من ذوي الإعاقة بالشكل الأمثل".

وأضاف د. لبد، أنه في ظل ازدياد أعداد الإعاقات بسبب الأحداث التي يمر بها القطاع حيث وصلت نسبة ذوي الإعاقة إلى 7% من سكان القطاع مقابل شح الموارد والطلبات المتزايدة على الخدمات أصبح الكثير من ذوي الإعاقة يحرمون من الخدمات الضرورية لهم في ظل عدم وجود إطار ناظم لعمل المؤسسات المقدمة لهذه الخدمات ضمن قاعدة بيانات شاملة وبروتوكول مشترك يحول دون تكرار الخدمة.

وأشار أن قضايا ذوي الإعاقة حِمل ثقيل وإزالة كافة العوائق التي تعترض هذه الشريحة للحصول على الخدمات العلاجية المناسبة تحتاج الى تكاتف الجميع والمستشفى استطاع أن يخفف الكثير من معاناة هذه الشريحة من خلال تقديم خدماته لأكثر من 11 ألف مريض من ذوي الإعاقة من خلال أقسامه الرئيسية الثلاثة (قسم الأطراف الصناعية – قسم التأهيل – قسم السمع والتوازن) وذلك خلال العام الماضي.

وأكد، على أهمية تشكيل مظلة في إطار التأهيل والاعاقة تضم وزارة التنمية بالشراكة مع وزارة الصحة ومؤسسات التأهيل المحلية والدولية تعمل ضمن جهد جماعي وإجراءات واحدة مشتركة تضمن حصول الأشخاص من ذوي الإعاقة على حقوقهم وأفضل النتائج من حيث تقديم الخدمات، ومثمنًا في الوقت نفسه دور الوزارة في خدمة ذوي الإعاقة.

وناقش الجانبان عقد ورشة عمل تضم كافة المؤسسات التي تخدم ذوي الإعاقة إضافة إلى فتح قناة تواصل مع المستشفى والوزارة لتبادل الخدمات والمعلومات عن ذوي الإعاقة لخدمتهم بشكلٍ أفضل.

من جانبه، قال د. غازي حمد " أنه يوجد أكثر من 52 ألف شخص من ذوي الإعاقة مسجلين في قوائم وزارة التنمية الاجتماعية من خلال البرنامج المحوسب لديهم، والوزارة تلعب دور مهمًا من أجل خدمتهم، وهناك تصور للتعاون مع الجميع لفتح آفاق أوسع في هذا المجال فالخدمات إنسانية بحتة وتحتاج الى تعاون الجميع".

وأشار د. حمد الى أهم المشاكل التي يعاني منها ذوي الاعاقة واحتياجاتهم المتزايدة، وجهد الوزارة المستمر لتوفيرها من خلال تجهيز رزمة مشاريع تضمن حقوقهم في العمل والعيش الكريم وتساهم في التخفيف من معاناتهم.

وأكد د. حمد أنه من ضمن الجهود المبذولة هو تفعيل " بطاقة المعاق" من خلال التنسيق مع المؤسسات العاملة في مجال التأهيل والإعاقة من حيث تقديم رزمة من الخدمات لهم عبر هذه البطاقة، وقضية تعديل قانون الأشخاص ذوي الإعاقة إضافة تشكيل المجلس الأعلى لذوي الإعاقة لتبني قضاياهم والعمل على حل المشاكل التي تواجههم من حيث الخدمات والبرامج.

وفي ختام اللقاء تم اصطحاب الوفد في جولة تعريفية في أقسام المستشفى الرئيسية اطلع خلالها الوفد على أبرز الخدمات المقدمة في أقسام التأهيل الطبي من خدمة مبيت التأهيل العلاج طبيعي العلاج الوظيفي وعلاج مشاكل التخاطب والبلع وعمل قسم الأطراف الصناعية ومراحل بناء الطرف أبدى فيها إعجابه الشديد بما يقدمه المستشفى من خدمات.