نتنياهو يكشف تفاصيل جديدة حول موعد تطبيق خطة الضم

نتنياهو.jpg

تل ابيب/ المشرق نيوز

ذكرت وسائل اعلام عبرية مساء اليوم الاثنين, أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ألمح لأعضاء حزبه (ليكود) إلى أن "الضم" لن يبدأ بالأول من تموز/ يوليو.

وحسب قناة "كان" العبرية، فإن نتنياهو تحدث لأعضاء حزبه: "لدينا محادثة جيدة مع الأمريكيين، وعندما يكون لدي شيء سأبلغكم".

وأضاف: "إنها عملية معقدة، وهناك العديد من الاعتبارات السياسية والأمنية، التي لا يمكنني توضيحها".

وكان نتنياهو قال: إن المحادثات مع الفريق الأمريكي، بشأن خطط الضم "تحت غطاء السرية"، ولا "يعتمد على حزب (أزرق أبيض)".

اقرأ أيضاً

وقالت (القناة 12) العبرية: إن نتنياهو تحدث في لقاء مغلق لحزب (ليكود)، بأننا "على اتصال مع الفريق الأمريكي الموجود هنا في إسرائيل، والأمر تحت غطاء السرية، الموضوع لا يعتمد على (أزرق أبيض)".

ويزور وفد أمريكي، برئاسة مبعوث عملية السلام، آفي بيركوفتش، إسرائيل، حيث التقى اليوم، زعيم حزب (أزرق أبيض)، بيني غانتس.

ومن المقرر، أن تبدأ حكومة الاحتلال، برئاسة نتنياهو، المداولات الرسمية بشأن خطة الضم، يوم الأربعاء الأول من تموز/ يوليو.

وكان زعيم حزب (أزرق أبيض) في إسرائيل، شريك نتنياهو في الائتلاف الحكومي، بيني غانتس، ألمح إلى معارضته المضي قدماً في خطة الضم.

ونقل مصدر في حزب (أزرق أبيض) عن زعيمه قوله يوم الاثنين للسفير الأمريكي ديفيد فريدمان، ومستشار البيت الأبيض آفي بيركوفيتش: إن الموعد المستهدف في الأول من تموز/ يوليو "ليس مقدساً".

وأبلغ غانتس أعضاء حزبه في تصريحات بُثت لاحقاً بأنه "ما ليس متعلقاً بفيروس (كورونا) فسينتظر لما بعد القضاء على الفيروس". وقدر أن الجائحة قد تستمر 18 شهراً آخر.