هذا جديد مفاوضات صفقة تبادل الأسرى بين حماس واسرائيل

غزة / المشرق نيوز

كشفت مصادر في المقاومة الفلسطينية، أن هناك تقدما واضحا في ملف صفقة تبادل الأسرى بين حماس واسرائيل.

وقالت المصادر لصحيفة "الأخبار"، أن المفاوضات غير المباشرة عبر عدد من الوسطاء بشأن صفقة تبادل للأسرى أفضت إلى «تقدم واضح في الملف»، ولا سيما ما يتعلق بتقسيم مراحل الصفقة والحديث عن الأثمان التي على اسرائيل دفعها مقابل جنوده الأسرى في قطاع غزة.

وأوضحت الصحيفة، أنه وعلى رغم أن تحرك حكومة الاحتلال في هذا الملف يمثل اختراقاً، لكن مفاوضي المقاومة يخشون من أن هذا التقدم غير حقيقي ويمكن التراجع عنه، وأن الموقف الإسرائيلي محاولة لحرف الأنظار عن خطة ضم أجزاء من الضفة المحتلة الشهر المقبل، فضلاً عن إظهار حركة «حماس» في حالة تفاوض، حتى لو كانت غير مباشرة، مع الاحتلال ، في وقت من المفترض فيه التصعيد في الميدان.

وكانت صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية كشفت، أن وزير أمن الاحتلال، بيني غانتس، أمر بتسريع الجهود للعثور على جثامين الشهداء الفلسطينيين في مقابر الأرقام لمساومة «حماس» عليها. وبحسب الصحيفة المقصود جثامين الشهداء، خاصة التي مكانها غير معلوم الدفن، ويشمل ذلك جثامين منفذي العمليات بغض النظر عن انتماءاتهم التنظيمية وهذه الخطوة تتطلب موافقة «المجلس الوزاري المصغر» (الكابينت)، وأيضاً موافقة «المحكمة العليا» في حال قُدّمت التماسات.

اقرأ أيضاً

وكشف مصدر مطلع على المفاوضات أن «مفاوضي الاحتلال نقلوا إلى الوسطاء (مصر ودول أوروبية) موافقتهم على شمل جثامين الشهداء ضمن المرحلة الأولى من الصفقة بجوار إطلاق الأسرى من النساء والأطفال والمرضى».