بين هولاكو ونتنياهو والعلقمي والضم..... بقلم- د. ناصر اليافاوي

ناصر اليافاوي2.jpg

غزة/ المشرق نيوز

القارئ لخريطة العرب السياسية الراهنة ، ودون جهد فى التحليل ، يجد نفسه انه يعيش تاريخ مشين مر على الامة العربية والاسلامية، زمن سقوط وضم العراق لدولة المغول المتبجحة،

تدور روايات سقوط بغداد عاصمة الخلافة العباسية بغداد لمدة أكثر من خمسة قرون حول مشاهد الحصار والتدمير العمراني والحضاري والبشري، وهذا ما تقوم به امريكيا و إسرائيل، كما تشير كذلك إلى أعمدة الخيانة الداخلية والخارجية ، وعلى رأسها مؤيد الدين بن العلقمي الوزير الخبيث الذي تراسل مع المغول وكشف لهم مكامن الضعف في جسد الدولة سياسيًا وعسكريًا، وهنا لابد لنا ان نقف كثيرا مع مقدمات السقوط وأسبابه الكامنة في شخصيات وكاركتر بعض من العلاقمة الجدد فى إمارات العرب المتبارين المتطوعين لمساعدة هولاكو القرن الحادي والعشرين، فنجدهم يفتحون جسور جوية للتآمر علي قطز الفلسطيني

ويزينوا لنتبياهو باموالهم السوداء ليمرر مشروعه ، ويفرشون ارضية مرشوشة بمياه آسنة قذرة تتكئ على مكانة اعلامية تشيطن الفلسطينين وتتهمهم بإضاعة الفرص الثمينة، غير مدركين ان رحى هولاكو ستدور عليهم وتطحنهم لأن الخائن لا يحترم حتى من عدوه..