تفاصيل مأساوية .. أم تقتل طفلتيها خنقا أثناء النوم وتحاول الانتحار في شبرا الخيمة

القاهرة - المشرق نيوز

قتلت أم مصرية طفلتيها في منطقة شبرا الخيمة حتى "تستريح من عيشتها" مع زوجها والد الطفلتين لسوء معاملته لها وللطفلتين وفق ما اعترفت أمام النيابة.

وفي تفاصيل الجريمة المروعة، قالت أم الطفلتين، إنها تزوجت منذ 10 سنوات وأنجبت خلالها المجني عليها الأولى «ر» 7سنوات، والثانية «ج» 6 سنوات، ثم أنجبت بعدهما طفل ذكر وتوفي، ومنذ وفاته وتحول زوجها إلى شخص آخر يتشاجر معها ومع الأطفال لـ«أتفه» الأسباب ويرفض الإنفاق على المنزل ويتعدى عليها بالسب والضرب.

وأضافت، أنها لجأت لحيلة قتل الطفلتين والانتحار بعد ذلك، حيث انتهزت فرصة ذهاب زوجها للعمل ونوم الطفلتين وقامت بخنق الطفلة الأولى وتأكدت من وفاتها ثم الثانية حتى أصبحت جثة هامدة، مضيفة أنها بعد ذلك حاولت الانتحار ولكنها فشلت وجلست تصرخ وتجمع الجيران حولها فأشارت لهم أن طفلتيها توفا بسبب تسريب غاز بالشقة وتم نقلهما إلى المستشفى وهناك ادعت وفاتهما بالغاز إلا أن الطب الشرعى اكتشف الجريمة.

من جهته، أشار والد المجنى عليهما وزوج المتهمة، في أقواله، إلى أنه لم يصدق ما فعلته زوجته ولم يستوعبه عقله، قائلا: «مهما يحدث من مشاكل أسرية بين الزوج وزوجته لا تصل إلى حد القتل».

اقرأ أيضاً

ولفت إلى أنه تحدث مع زوجته قبل الواقعة عقب خروجه من المنزل، موضحا أنه علم بالواقعة من حماته أن الطفلتين توفا بالغاز، وأضاف في أقواله أنه لم يتعدى على زوجته بالضرب كما ادعت وما كان يحدث هو عبارة عن مشاكل أسرية تحدث في كل بيت، مشيرا إلى أن زوجته لا تعاني من أي أمراض نفسية ولم تظهر عليها أي اضطرابات وكان لديهما طفل ثالث وتوفا منذ فترة ولم يعرف أحد سبب الوفاة، مطالبا بالتحقيق في واقعة وفاته مع زوجته المتهمة.

وبحسب الأجهزة الأمنية، فقد تلقت بلاغ من المستشفى بوصول طفلتين «ريتاج، 7 سنوات» و«جنا، 6 سنوات» جثتين، وبهما آثار خنق حول الرقبة، وبسؤال والدتهما وتدعى «سمية» ادعت قائله إنها توجهت إلى السوق لشراء متطلبات المنزل وعادت وجدتهما متوفيتين وخلال تضييق الخناق على الأم انهارت واعترفت بارتكابها لجريمة قتل الطفلتين.