محافظ بيت لحم: قد نتخذ إجراءات أكثر تشددا حال ظهور إصابات جديدة بـ "كورونا"

بيت لحم/ المشرق نيوز

قال محافظ بيت لحم كامل حميد اليوم الأربعاء، "إننا قد نضطر لاتخاذ إجراءات أكثر تشددا في المحافظة، في حال ظهور إصابات جديدة بفيروس كورونا".

وأضاف حميد، إن الأوضاع في المحافظة تنذر بالخطر، في ظل تزايد أعداد الإصابات بالفيروس، كما حدث في مخيم العزة شمالا، مضيفا أن ما يجري الآن يستدعي أن نكون على حذر واستعدادا لاتخاذ مزيد من الإجراءات الوقائية للحد من تفشي الفيروس, وفقا لوكالة وفا.

وأشار إلى انه يتم التركيز حاليا على إغلاق المناطق التي ينتشر فيها الفيروس، والتي تظهر فيها حالات مصابة.

وأوضح أن هناك ضرورة لاتخاذ مزيد من الاحتياطات والإجراءات خاصة فيما يتعلق بعمل الفحوصات وانتظار العينات الجديدة التي يجري فحصها، لافتا إلى أن إغلاق مخيمي العزة والدهيشة، وقرية دار صلاح ومنطقة جبل الموالح التي تم فيها حجر 25 عائلة مخالطة وبعض العائلات في بلدة جناته والدوحة، جاء بهدف الحد من انتشار الفيروس.

اقرأ أيضاً

وجدد المحافظ حميد التأكيد على ضرورة تطبيق قرار مجلس الوزراء القاضي بإيقاف المناسبات والافراح والتجمعات، مشيرا الى انه تم تكليف الشرطة بمتابعة الأمر وملاحقة المخالفين.