مجلس الأمن يناقش خطة الضم وأكثر من ألف نائب برلماني يصدرون بيانا

القدس المحتلة / المشرق نيوز

يعقد مجلس الأمن الدولي،  اليوم الأربعاء، جلسة خاصة لمناقشة تنفيذ اسرائيل لمخطط الضم بالضفة الغربية.

وووفق موقع "والا" العبري، فإن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتريتش أكد أن "الضم مخالف للقانون الدولي" وهذه التصريحات تأتي مع عقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، جلسة لمناقشة خطة الضم بالضفة الغربية.

يأتي ذلك مع إصدار أكثر من 1080 برلماني من 25 دولة أوروبية، بيانا يؤكدون على رفضهم لخطة الضم ويطالبون اسرائيل بالتراجع فورا عن الخطة.

وقالت القناة "13" العبرية، إن الرئيس الأمريكي ترامب ناقش الليلة مع مستشاريه، تطبيق مخطط الضم بالضفة الغربية، ومنح إسرائيل الضوء الاخضر للتطبيق.

اقرأ أيضاً

ووفق القناة فإن جيش الاحتلال يستعد لتداعيات الضم، وناقش مؤخرا عدة سيناريوهات، منها اندلاع حرب في قطاع غزة، وانتفاضة ثالثة بالضفة.

ويتبقى على موعد الضم أسبوع وتصر حكومة نتنياهو على تطبيق الضم ولو بشكل جزئي ومقلص، وعلى مرحلتين بالضفة الغربية. وفق القناة العبرية