شاهد- استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال قرب حاجز "الكونتينر"

حاجز.jpg

بيت لحم/ المشرق نيوز

أطلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء, النار صوب شاب فلسطيني بدعوى تنفيذ عملية دهس على حاجز "الكونتينر" شمال بيت لحم بالضفة الغربية.

واستشهد الشاب أحمد مصطفى عريقات "28" عاما من بلدة أبو ديس بالقدس المحتلة، بعد إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز الكونتينر شمال بيت لحم, بدعوى تنفيذ عملية دهس.

وأفاد موقع 0404 العبري، أن الجنود المتمركزين على الحاجز أطلقوا النار صوب شاب فلسطيني قبل أن يتم إغلاق الحاجز في كلا الطرفين.

من جهته, قال رئيس بلدية أبو ديس أحمد أبو هلال، إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص صوب الشاب عريقات، وتركوه ينزف حتى استشهد، مضيفا انه تم احتجاز الجثمان.

اقرأ أيضاً

وأكد أن الشاب عريقات كان في طريقه لإحضار شقيقته من صالون في بيت لحم، حيث كان من المقرر أن تتم مراسم زفافها اليوم.

وكان جنود الاحتلال المتمركزون على الحاجز أوقفوا المركبة التي يستقلها الشاب عريقات، وأطلقوا الرصاص عليه ومنعوا طاقم الهلال الأحمر من تقديم الإسعافات له، كما أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع، وأغلقوا الحاجز، ومنعوا مركبات المواطنين من المرور، ما تسبب بأزمة خانقة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏سيارة‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏