موجة تصعيد قضيرة: استعدادات استثنائية لجيش الاحتلال على حدود غزة

القدس المحتلة / المشرق نيوز

كشف مراسل إذاعة جيش الاحتلال الاسرائيلي، تساحي دابوش" استعدادات  الجيش خلال الأيام الأخيرة الماضية على جبهة غزة.

وقال المراسل دبوش، إن استعدادات الجيش تأتي تحسباً  لحدوث تدهور في الوضع الأمني جنوب البلاد خلال فترة زمنية قصيرة، وتأتي على خلفية عملية الضم، وفي ظل الاتصالات للتوصل إلى تسوية مع حركة حماس، وأيضاً عدم التقدم في عملية تبادل أسرى، والوضع الاقتصادي السيء في غزة.

وبحسب المراسل العسكري، فإن كل هذه الاحتمالات ربما تقود إلى تدهور الوضع، لذلك الجيش يستعد لهذا في الفترة الماضية ومع فهم أن هذا الأمر هو مسالة وقت، فإن هذا الهدوء المخادع سينتهي.

وأشار المراسل العسكري إلى الزيارة التي أجراها وزير الحرب "بيني غانتس" إلى فرقة غزة بعد توليه منصبه وقال "إن الهدف منها بعد توليه المنصب لم يكن هباءً ولم تحدث صدفة، وأيضاً عُرض على غانتس جميع الاستعدادات بموضوع غزة والخطط، ومن المهم التأكيد في هذه الحالة أن هذا الأمر مختلف عن المرات السابقة من حيث الجهوزية والاستعدادات".

اقرأ أيضاً

وقال المراسل دبوش: نحن نرى هذه المرة استعداد الجيش في جميع المنظومات التي يتم تجهيزها لتدهور الوضع وإمكانية لموجة تصعيد خلال زمن قصير.

وأضاف: يمكننا القول إن مسؤولين أمنيين صرحوا أنه ما سيحدث في غزة إذا وصل الأمر لمواجهة عسكرية؛ لن يكون مشابهاً لما حدث في الماضي، ونحن نأمل بألا نصل إلى هذا الحد بأي شكل من الأشكال.

وختم قوله نقلا عن مسؤول عسكري، أن الجيش خلال الأيام الماضية مستعد لجميع السيناريوهات ويحافظ على جهوزية عالية في جميع الأوقات.