إصابة الطبيب المعالج لرجاء الجداوي بفيروس كورونا .. خدوا بالكم من نفسكم

القاهرة - المشرق نيوز

كشف الطبيب محمد خالد مدير العناية المركزة بمستشفى عزل أبوخليفة بمحافظة الإسماعيلية شرقي مصر، الليلة الماضية، إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وقال الطبيب، المشارك في علاج الفنانة رجاء الجداوي، أنه أصيب بالإعياء، الأربعاء الماضي، وشعر بتعب شديد وإجهاد وارتفاع في درجة الحرارة، مؤكًدًا أنه شاهد هذه الأعراض في المرضى الذين عالجهم.

وأوضح أنه شك في إصابته بالمرض وعزل نفسه في المستشفى على الفور وبدأ في تلقي العلاج، مشيرا إلى أنه أجريت له مسحة ليل الجمعة وظهرت النتيجة إيجابية السبت، لافتًا أنه معزول الآن ويتلقى العلاج داخل مستشفى عزل أبوخليفة.

وكتب خالد عبر حسابه على فيسبوك اليوم: "أحبتي الغاليين أسرتي وأهلي وأصدقائي ومرضايا، أنا بخير من الله أزمة وهتعدي بفضل الله والدعاء ربنا كريم وهييسرها". وأضاف: "خدوا بالكم على أنفسكم وكل عزيز لكم".

اقرأ أيضاً

وفي سياق آخر، كشفت مصادر بمستشفى العزل بالإسماعيلية، عن أن حالة الفنانة رجاء الجداوي لم تتغير كثيرا منذ نقلها إلى غرفة العناية المركزة، الثلاثاء قبل الماضي، ووضعها على جهاز تنفس صناعي سباب الذي ينقل الهواء إلى الرئتين عبر الفم أو الأنف، وبعد حقنها بالبلازما مرتين متتاليتين يومي السبت والأحد قبل الماضيين.

وقالت المصادر في المستشفى، إن جرعات بلازما المتعافين لم تؤثر كثيرا في تحسن حالة الفنانة رجاء الجداوي بالشكل الذي يمكن معه نقلها إلى غرفة عادية، مؤكدين أن السبب في ذلك الحالة الصحية والسن المتقدمة.

وأضافت أن التحسن في الحالة يسير ببطيء منذ بداية دخولها العناية المركزة، ولكنها مستقرة ولم تصل إلى حد التدهور، حيث ثبتت درجة حراراتها عند 37 درجة، ونسبة الأكسجين في الدم تتراوح يوميًا ما بين 98 و97، والضغط والنبض مستقرين ولم تفقد الوعي وتتحرك ببطيء.