العاهل الأردني يرفض الحديث مع نتنياهو متجاهلاً لقاء غانتس

عمان/ المشرق نيوز

رفض العاهل الأردني عبد الله الثاني، اليوم الإثنين، الحدیث هاتفيًا مع رئیس حكومة الاحتلال بنیامین نتنیاھو، وتحدید موعد لقاء مع وزیر الجیش "رئیس الحكومة البدیل" بیني غانتس لبحث خطة الرئیس الأمریكي دونالد ترامب.

وقال مصدر أردني مطلع، إن ھذا الأمر یأتي في ظل الأزمة التي تعصف بالعلاقات الأردنیة الإسرائیلیة بسبب خطة الضم أحادیة الجانب التي یعتزم بنیامین نتنیاھو القیام بھا في الأول من یولیو المقبل.

فيما أمر الملك عبد الله الثاني -وفقًا للمسؤول الأردني-، الدیوان الملكي بعدم تحدید موعد للقاء غانتس الذي طلب لقاء لبحث مسألة التقدم في المفاوضات حول ضم أراض فلسطینیة إلى السیادة الإسرائیلیة في ھذه المرحلة والتنسیق مع الأردن.

وكان نتنیاھو قد ذكر في وقت سابق أن خطة الضم تأتي في إطار "صفقة القرن" الأمریكیة، إلا أن الجانب الأمیركي أوعز لحكومة الاحتلال التریث في الأمر، خاصة بعد معارضة الأردن الشدیدة للضم الأحادي، حیث یدور الحدیث عن ضم نحو 30 % من الأراضي الفلسطینیة في الضفة الغربیة.

اقرأ أيضاً