أهالي الأسرى المقدسيين يزورون أبنائهم على نفقتهم الخاصة

القدس المحتلة/ المشرق نيوز

توجه أهالي الأسرى المقدسيين، صباح الإثنين، لزيارة أبنائهم بسجني" النقب وريمون" على نفقتهم الخاصة بعد إنقطاع إستمر لـ 4 أشهر بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى في القدس، أمجد أبو عصب، إن مجموعة من ذوي الأسرى توجهوا فجرًا لزيارة أبنائهم بمعتقلي "النقب وريمون" على نفقتهم الخاصة، بعد أن رفضت مؤسسة الصليب الأحمر الدولي التنسيق للزيارة وتوفير الحافلات.

وأوضح أبو عصب أن أهالي الأسرى توجهوا للزيارة على نفقتهم الخاصة في ظل الوضع الاقتصادي والمادي السيئ لأبناء الشعب الفلسطيني، واستهداف الاحتلال الإسرائيلي لمخصصات الأسرى وأهالي الشهداء.

وأشار الى  أن" الأهالي توجهوا للزيارة ليوجهوا الرسائل لكل المجرمين بأننا لن نترك أسرانا وحدهم".

اقرأ أيضاً

وذكر أبو عصب: "مع الأسف، إن المؤسسات الدولية لم تقم بواجبها اتجاه الأسرى في هذه المحنة، وتحديدًا مؤسسة الصليب الأحمر، خاصة في ظل استهداف إدارة السجون لهم ومنعهم من اقتناء المواد اللازمة للتعقيم والوقاية، بل واصلت إدارة السجون ظلمها وبطشها واقتحامها للأقسام والغرف".

وكانت سلطات الاحتلال قد أوقفت مؤخراً زيارات أهالي الأسرى الفلسطينيين لأبنائهم داخل السجون، بحجة انتشار وباء "كورونا".