هل سيخضع العمادي للحجر الصحي عند وصوله لغزة؟

غزة / المشرق نيوز

قال د.أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة، اليوم السبت، إن هناك خشية حقيقية من تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا ضمن العائدين من مصر الى قطاع غزة عبر معبر رفح، بسبب تفشي الفيروس في مصر.

وأضاف القدرة في تصريحات "لاذاعة القدس" المحلة، أن الدفعة الجديدة من العائدين تشكل خطورة باعتبار تفشي الوباء خارج قطاع غزة وفي مصر تحديداً بشكل متسارع وسيكون هناك تزايد كبير بشكل يضغط على قطاع غزة.

وأشار القدرة الى أن 51 مستضافا كانوا مصابين عادوا ضمن آخر دفعة من مصر.

وتوقع أن يكون عدد كبير بين العائدين من المصابين بكورونا.

اقرأ أيضاً

ولفت المتحدث باسم وزارة الصحة، أن الوزارة تعمل على انهاء استضافة المواطنين في مراكز الحجر بهدف إعادة تأهيلها وتعقيمها لاستقبال فوج جديد من العائدين من مصر عقب إعادة فتح المعبر في المقرر بداية شهر يوليو المقبل.

وقال القدرة، إن الصحة بغزة سجلت 23 حالة تعافي من مصابي كورونا في قطاع غزة، فيما تبقى28 حالة مصابة في مركز الحجر الصحي في رفح.

وبين، أن الوزارة أجرت الفحوصات المخبرية للمرة الثانية على التوالي للمستضافين داخل الحجر الصحي، حيث تم إنهاء الحجر الصحي لـ1000 مستضاف في داخل مراكز الحجر الذين عادوا عبر معبر رفح البري، لافتاً إلى أن 500 مستضاف سيتم إنهاء حجرهم لمن ينطبق عليه 21 يوم.

وأكد الناطق باسم الصحة، أن الوزارة لم تسجل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا .

وبخصوص معبري رفح وحاجز بيت حانون شمال قطاع غزة، فأوضح القدرة أنه سيبقى مغلقاً في وجه العائدين حتى بداية شهر يوليو، لإعطاء فرصة للطواقم الطبية في قطاع غزة لإعادة تقييم مراكز الحجر الصحي، قبل دخول دفعة جديدة من العائدين لقطاع غزة.

وفي سؤال حول إمكانية دخول السفير القطري محمد العمادي لقطاع غزة، لتوزيع المنحة القطرية وإمكانية حجره قال القدرة:" هناك إجراءات واضحة، وهناك تقييم واضح من قبل الجهات الحكومية ووزارة الصحة بشأن ذلك".

وحول طريقة الحجر الصحي، فذكر القدرة أن أي شخص يدخل قطاع غزة عبر معبر رفح البري ومعبر بيت حانون، أبحاث مخبرية وفي نهايتها ، الأسبوع الأول ، فرزها في مستشفى العزل، وفي نهاية الحجر يتم اجراء الفحص المخبري