أميرة من الأسرة الكويتية تعتذر للسيسي والشعب المصري

الكويت - المشرق نيوز

عقب توتر العلاقات بين مصر والكويت على اثر الإهانة التي طالت الشعب المصري من المواطنة الكويتية ريم الشمري، قدمت الأميرة إقبال الصباح وهي من العائلة الحاكمة في الكويت، اعتذارًا للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وشعبه، مؤكدة على قوة ومتانة العلاقات بين البلدين.

وأكدت الأميرة الكويتية، أن الشعب المصري في قلب الكويتيين أينما كانوا داخل البلاد أو خارجها، قائلةً: "بصفة شخصية وبصفتي شيخة من الأسرة الحاكمة في الكويت أرسل تحياتي إلى فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي والجيش المصري وإلى الشعب المصري العظيم المقيم على أرض الكويت وخارجها".

وشددت على أنه سيتم محاسبة الشمري بشكل قانوني على أقوالها.

وقال: "نحن شعب الكويت لا نقبل الإهانة لأي جالية تقيم على أرض الكويت خاصة المصرية التي لا يمكن نكران ما قدمته للأمة العربية جمعاء".

اقرأ أيضاً

وأوضحت أن المكان الصحيح للشمري لابد أن يكون في مستشفى الأمراض النفسية، منوهة إلى أنها لا تمثل إلا نفسها فقط ولا تمثل الشعب الكويتي، والإساءة التي طالت المصريين دليل على وجود النية عندها لإشعال فتيل الفتنه بين الشعبين، وسوف تحاسب بالقانون.

وعبرت الأميرة عن حبها الشديد لمصر، مشيرة إلى أنها هي أم الدنيا التي لا يستطيع أي شخص الاستغناء عنها، ومن يزورها مرة يكررها ألف مرة.

وأضافت أن "المصريين هم الذين علمونا في مراحل التعليم المختلفة وعلموا أولادنا، ولن ننسى الزعيم الراحل جمال عبدالناصر الذي أمتلك قلوبنا، ونال احترامنا وأرسل إلينا الأطباء والمدرسين والمهندسين إلى الكويت".

كما وأعربت عن امتنانها وشكرها لمصر وشعبها، لما حصلت عليه من تعليم على يد الأساتذة المصريين، وحبا في مصر أرضا وجيشا وشعبا.