الأوقاف بغزة تعلن قرارها حول مراكز تحفيظ القرآن وعقد احتفالات إشهار الزواج في المساجد

صالة افراح.jpg

غزة/ المشرق نيوز

أكد وكيل وزارة الأوقاف في قطاع غزة، عبد الهادي الأغا مساء اليوم الاثنين، أن ما يتعلق بعودة عمل مراكز تحفيظ القرآن الكريم في المساجد، لا يزال قيد الدراسة، في الوقت الحالي، لحين تثبيت جملة من الإجراءات الوقائية، مبينًا أنه حال اتمام ذلك، سيعلن عنه من خلال وزارة الأوقاف.

وقال الأغا: إن قرار إعادة فتح المساجد وعودة المصلين، لا يشمل النساء والأطفال، بالوقت الحالي، وفيما يخص كبار السن، فمن كان يعاني من مرض مزمن أو ضعف في المناعة، فندعوه للصلاة في البيت، وعدم المجئ إلى المسجد.

وأوضح أن رخصة الصلاة في البيوت للجميع، تبقى قائمة، وتستند على أن خطر وباء (كورونا) لم يبرح قطاع غزة، وانما لا يزال قائم، والأوقاف لجأت إلى الإجراءات الوقائية من أجل التغلب على هذا الخطر.

وبيّن أن احتفالات إشهار الزواج، التي كان يعقدها المواطنون في المساجد قبل (كورونا) ستبقى محظورة، ولن تكون ضمن الإجراءات الجديدة، لأنه ينطبق عليها بند الاحتفالات العامة، والذي منعت الأوقاف بغزة إجرائها في الوقت الحالي.

اقرأ أيضاً

وعما إذا استندت أوقاف غزة إلى فتاوى مشيخة الأزهر الشريف في مصر، أو هيئة كبار علماء في السعودية، أكد الأغا أن لكل منطقة معطياتها وخصوصيتها، وقرارات وزارته التي صدرت اليوم، أو قبل ذلك، استندت إلى أراء الفقهاء في قطاع غزة، وتم التوصل إلى قرار فتح المساجد وفق المعطيات الميدانية في القطاع.

وعن التواصل مع المملكة العربية السعودية، فيما يخص تحديد مواعيد معينة لتسيير رحلات الحج والعمرة، قال الأغا إنه لا جديد في هذا الملف حتى يصل قرارًا بذلك، وسيتم الإعلان عنه، وقت صدوره, وفقا لدنيا الوطن.