رهف القنون تظهر عبر مواقع التواصل عقب مظاهرات أميركا وتكشف مفاجأة عن شريكها

رهف القنون.jpg

تورنتو/ المشرق نيوز

علقت الفتاة السعودية اللاجئة في كندا رهف القنون، على الاحتجاجات التي تشهدها أمريكا بسبب وفاة جورج فلويد, وذلك في ظهور جديد لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتبت رهف باللغة الإنجليزية عبر حسابها على "تويتر": "حياة أصحاب البشرة السوداء مهمة، هذا ليس موقفا سياسيا، بل من أساسيات حقوق الإنسان".

وكشفت اللاجئة السعودية في كندا عن شريك حياتها حيث قالت، "لدي شريك من أصحاب البشرة السوداء، لكنه ليس السبب الذي دفعني إلى الحديث عن الظلم الذي يتعرض له أصحاب البشرة السوداء، القضية دائما تتعلق بحقوق الإنسان.. حياة أصحاب البشرة السوداء مهمة اليوم وغدا وفي المستقبل".

وكانت قصة رهف القنون قد أثارت الرأي العام بعد هروبها من عائلتها إلى تايلاند ثم حصلت على حق اللجوء في كندا مطلع عام 2019.

اقرأ أيضاً

وكان المواطن الأسمر من أصل أفريقي فلويد (46 عاما)، قد توفي يوم الاثنين الماضي، بعد القبض عليه من قبل شرطة مينيابوليس، وازداد الغضب العام بعد ظهور مقطع فيديو يظهر ضابطا يجثو على عنقه بينما يستجدي للتنفس.

منذ ذلك الحين، انتشرت الاحتجاجات في أغلب الولايات الأمريكية ضد وحشية الشرطة، وتم فرض حظر تجول في أغلب الولايات الكبيرة مثل العاصمة واشنطن وكاليفورنيا وفيرجينيا، كما تم استدعاء الحرس الوطني.