شهيد برصاص الجيش الإسرائيلي في رام الله بدعوى تنفيذ عملية دهس

عملية طعن.jpg

رام الله/ المشرق نيوز

استشهد شاب فلسطيني عصر الجمعة جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار على مركبته قرب قرية النبي صالح شمالي غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

والشيهد هو فادي عدنان سرحان سمارة 41 عاماً من قرية ابو قش. وذكرت مصادر محلية أنه أصيب برصاص الاحتلال وهو ذاهب لإحضار زوجته حيث تواجدها في بلدة الزاوية.

وزعم الجيش الإسرائيلي أن الشاب حاول تنفيذ عملية دهس.

وعلى إثر استشهاد الشاب، اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال في القرية، بعد اقتحامها، وقد أصيب شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة.

اقرأ أيضاً

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن المواطن المعني استشهد جراء إطلاق الاحتلال النار عليه قرب قرية النبي صالح"، فيما قال الأهالي إنه سمع صوت إطلاق نار في منطقة "العيون" الواقعة بمحاذاة الطريق الاستيطاني القريب من مستوطنة "حلميش"، وتبين أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على السيارة المذكورة.

وزعمت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن فلسطينيًا حاول دهس مجموعة من جنود كتيبة "شمشون" التابعة للواء كفير أثناء تنفيذها "مهمة أمنية محورية" بالقرب من نبع ماء في المنطقة، وإن الجنود أطلقوا النار على السائق بعد ملاحظته يسير نحوهم بسرعة.