الطب الوقائي: 20% من مصابي كورونا من قطاع غزة وتحذير للمواطنين

 رام الله / المشرق نيوز

ذكر مدير الطب الوقائي في وزارة الصحة الفلسطينية، علي عبد ربه، اليوم الأربعاء، أن 20% من الإصابات بفيروس كورونا المستجد هي من قطاع غزة، موضحا أن جميع الاصابات لعائدين من (معبر رفح البري) ويخضعون للحجر الصحي الإلزامي في مراكز الحجر.

وأوضح عبد ربه، في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، أن الحالات التي ظهرت مؤخراً هي لأشخاص كانوا في الحجر الصحي، مرجحاً سبب ظهور الإصابات في الحجر، نتيجة لتزاور ذوي المصابين.

وحذر عبد ربه في السياق من خطورة تفشي الفيروس بأعداد كبيرة وغير مسبوقة في قطاع غزة.

وجدّد عبد ربه، التأكيد على أن جميع الحالات المصابة لا تعاني من أية أعراض، ووضعهم الصحي مستقر، وتتم متابعة حالاتهم، داعياً المواطنين إلى توخي الحذر في التعامل مع الإجراءات والتسهيلات الجديدة، كون الفيروس لم ينتهِ بعد.

اقرأ أيضاً

ولفت مسؤول الطب الوقائي، إلى أنه لا تزال الطواقم الطبية تأخذ العينات العشوائية من جميع الفئات المعرضة لمخالطة المواطنين، كالسائقين وأصحاب المحال التجارية وغيرهم، لضمان عدم تفشي الفيروس من جديد، حماية لأرواح أبناء الشعب الفلسطيني.