قصة ممرضة ترتدي "بيكيني" خلال علاج مصابي كورونا

موسكو/ المشرق نيوز

تدول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، صورة لممرضة روسية ترتدي "مايوه بكيني" أسفل بدلة وقاية شفافة خلال عملها بمتابعة مرضى فيروس كورونا داخل المستشفى.

وذكرت وسائل إعلام روسية، أنه تم توبيخ الممرضة التي لم يتم الكشف عن إسمها، حيث تعمل في مستشفى حكومي في منطقة تولا المركزية جنوب موسكو ، ويبدو أنه تم تصويرها دون أن تدري خلال متابعتها للمرضى.

وبدت الممرضة في الصورة، التي جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، مغطاة تماما من رأسها حتى إخمص قدميها باللباس الواقي، بما في ذلك الكمامة.

وأثارت الصورة موجة واسعة من التعليقات عبر الإنترنت، جاءت في معظمها متعاطفة وداعمة.

اقرأ أيضاً

وقالت الممرضة إنها كانت ترتدي البكيني لأنها تشعر بارتفاع حرارتها عندما ترتدي ملابسها الكاملة تحت البدلة الواقية حسبما ذكرت صحيفة روسييسكايا جازيتا 

وقال الناطق باسم الصحة الطبية المحلية إنه تم توبيخ الممرضة، دون الدخول في تفاصيل إضافية.

وكانت روسيا، قد سجلت أكثر من 300 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا، وتأتي في المرتبة الثانية عالميا من حيث أعداد الإصابات بعد الولايات المتحدة.