رداً على قرار الضم... الأردن تهدد بإلغاء بنود من معاهدة السلام مع إسرائيل

الاردن واسرائيل.jpeg

تل ابيب/ المشرق نيوز

نقلت قناة "كان" العبرية، عن مصادر مقربة من النظام الأردني، قولها إنه إذا قامت إسرائيل بضم الغور وشمال البحر الميت، فإن المملكة الأردنية قد تجمد بعض بنود معاهدة السلام بين الدولتين دون إلغائها كليًا.

وأضافت المصادر في سياق حديث مع القناة 11 العبرية، الليلة الماضية، أن "الاتفاق يصب في مصلحة الجانبين، مشيرةً إلى أن الادعاء حول حاجة الأردن إلى المعاهدة أكثر، ينطوي على البلاهة".

ونوهت المصادر الأردنية بأن الضم سيمس أولًا وقبل كل شيء بالتعاون الأمني والعسكري مع إسرائيل، بما في ذلك تبادل المعلومات الاستخباراتية وتقييم الأوضاع.

ورجحت أن يؤدي الضم أيضًا إلى المساس بالتعاون الاقتصادي خاصة في قطاعي المياه والغاز، فضلًا عن احتمال إغلاق السفارتين في تل أبيب وعمان.

اقرأ أيضاً

من جهته حذر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي من أن قيام إسرائيل بضم أراض فلسطينية سينهي حل الدولتين ويقوض فرص تحقيق السلام الشامل.

يُشار إلى أن القيادة الفلسطينية ستجتمع اليوم لمناقشة الردود المحتملة على أي خطوة إسرائيلية من هذا القبيل, وفقا لموقع عكا.