قادة ميدانيون يكشفون تفاصيل جديدة عن عملية أسر شاؤول في غزة

القدس المحتلة / المشرق نيوز

كشف قادة في القوة التي خُطف منها الجندي الإسرائيلي، أورون شاؤول، عن تفاصيل الكمين الذي وقعوا فيه في منطقة التفاح شرق مدينة غزة خلال حرب 2014 قبل نحو ستة أعوام.

وكانت القوة تعرضت للكمين الذي أسفر عن مقتل 7 عناصر وعشرات الإصابات وخطف أورون شاؤول، في عملية أطلق عليها إسم "ناقلة الموت".

وتحدث الرائد تخورش، الذي كان قائدًا لإحدى سرايا كتيبة الدبابات 71 التي كانت تقاتل خلال المعركة تحت قيادة الكتيبة 13 التابعة للواء المشاة جولاني، والرائد مويال الذي كان يشغل خلال المعركة منصب قائد سرية الإسناد التابعة للكتيبة 13، والتي أوكلت إليها مهمة الهجوم على منطقة التفاح شمال حي الشجاعية.

وقال الرائد تخورش عن المعركة: "أتذكر حجم اليأس والإحباط الكبيرين الذين خيّما علينا عندما سمعنا صرخات الجنود عبر موجات اللاسلكي، عندما تم استهداف ناقلة الجند بصاروخ مضاد للدروع.

اقرأ أيضاً

وأضاف: "في اللحظات الأولى لم أفهم وأدرك ما يحصل، وأماكن الجنود الجرحى، وعندما توجهت لمكان الناقلة كنت أول شخص أصل للمكان، شاهدت الناقلة وهي تشتعل أمامي دون مقدرتي على فعل أي شيئ، حينها أمرت جنودي أن لا يخرجوا من داخل الدبابة لكي لا تتحطم معنوياتهم من المشاهد المروعة".

وتابع تخورش: "لقد سادت حالة من الإرباك والتوتر في جميع أرجاء المكان مختلطة بالقلق الشديد خوفًا من تعرضنا لهجوم آخر لا سيما أنه كان يوجد نفق بالقرب من مكان الحادث وتم اختطاف أورون شاؤول من خلاله إلى داخل غزة بعد أن قام عناصر حماس باختطافه من داخل الناقلة المشتعلة".

وكشف الرائد بأن القوة تعرضت لهجومين آخرين بعد حادثة ناقلة الجند، حيث نفذت حماس عدة هجمات مضادة لاستعادة النفق الذي اختطف من خلاله أورون.

وأجمل الرائد ما جرى في الحادثة قائلا: "دخل جنود لواء جولاني إلى حي الشجاعية عبر قافلة مدرعة مكونة من دبابتين وناقلتي جند، حيث توقفت ناقلة الجند الأمامية التي كانت تقل 9 عناصر من الكتيبة 13 في لواء جولاني بسبب خلل فني أصاب الناقلة ومنظومة الاتصال، الأمر الذي أدى إلى انقطاع التواصل بين الناقلتين والدبابتين اللتين استمرتا في التقدم دون معرفة ما حدث مع الناقلتين".

"وبعد وقت قصير من ذلك، تم استهداف الناقلة بعدة صواريخ مضادة للدبابات من أحد البيوت القريبة، ما أسفر عن إصابة الناقلة بشكل مباشر واشتعال النيران فيها، بعد ذلك تقدم عناصر حماس إلى الناقلة المشتعلة وحاولوا خطف عدد من الجنود، ونجحوا في اختطاف الجندي أورون شاؤول".