الحكومة الفلسطينية بالضفة والصحة بغزة تعلنان أخبار مفرحة للمواطنين بشأن "كورونا"

غزة/ المشرق نيوز

أعلنت كل من الحكومة الفلسطينية في مدينة رام الله بالضفة الغربية ووزارة الصحة في قطاع غزة مساء اليوم الخميس, أخبار مفرحة للمواطنين حول مكافحة فيروس كورونا.

وأكد المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم, عدم تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا بمدن الضفة الغربية حتى الآن.

وأضاف ملحم خلال الإيجاز المسائي حول مستجدات فيروس "كورونا"، أن 150 عينة ظهرت نتائج فحصها أنها غير مصابة، وبذلك لم تسجل اليوم أي إصابات، والأرقام تبعث على الارتياح، لكننا لم ننتهي بعد من هذا الوباء.

وشدد على ضرورة استمرار الجميع بالالتزام بقرارات الحكومة، والبقاء بالمنازل، لمحاربة هذا الوباء والانتصار عليه.

اقرأ أيضاً

وأشار إلى أن بقاء المواطنين في المنازل حماية لهم وللمجتمع، لأن بيوتهم هي ملاذاتهم الآمنة من هذا الوباء.

وأوضح أن رئيس الوزراء محمد اشتية أطلع سفراء وممثلي وقناصل دول العالم لدى فلسطين على احتياجات شعبنا لمواجهة كورونا والانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا، خلال لقاء جرى، اليوم الخيمس، عبر تقنية الفيديو كونفرنس.

وقال ملحم "خصصنا للتجمعات البدوية من جميع الوزارات برامج وميزانيات لمواجهة وباء الاحتلال ووباء كورونا"، مضيفا "خيارنا واضح، الصحة هي الأساس ولا أي جدال فيها، وحياة أهلنا لا تتعوض، لذلك وجه الرئيس رئيس الوزراء بضرورة الحفاظ على حياة الناس، والاصدقاء والاتحاد الاوروبي يساعدوننا، كذلك عبر الصناديق الوطنية سنجتاز هذه الظروف".

وأكد أن الاجراءات الاحترازية هدفها توفير الصحة والرعاية الصحية، وألا نصل إلى ما وصلت اليه بعض الدول، التي نتمنى لشعوبها الصحة والعافية.

وأضاف ملحم: "الحكومة أقرت خطة بتقدير مبلغ ١٧٣ مليون دولار لمحاربة فيروس كورونا، وطلابنا العالقين في كل دول العالم الدولة تقوم بكل ما تستطيع لعودتهم، ولكن تعطل حركة المطارات هي العائق".

من جهتها أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، ارتفاع عدد المتعافين من الإصابة بفيروس (كورونا) المستجد بالقطاع لتسعة أشخاص.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أشرف القدرة، خلال الإيجاز اليومي المسائي: "تعلن وزارة الصحة عن تعافي حالة جديدة من مصابي فيروس كروونا في قطاع غزة ليرتفع اجمالي المتعافين الى 9 حالات ،كما ان الحالات الاربعة المصابة المتبقية في مستشفى العزل بوضع صحي مطمئن ولم يتم تسجيل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا في قطاع غزة".

وأوضح القدرة، أن وزارة الصحة والمؤسسات الحكومية اذ تتابع جملة الاجراءات الاحترازية لمواجهة وباء كورونا في قطاع غزة فنها تسأل الله عز وجل الرحمة للمتوفين بمرض كورونا من أبناء شعبنا في الوطن والشتات كما ندعو الله عز وجل أن ينعم على كافة المصابين بالشفاء والعافية.

وأضاف القدرة: "وزارة الصحة تجدد نداء الاستغاثة لكافة الجهات المعنية للإسراع في توفير مواد فحص فيروس كورونا للمختبر المركزي دون الحاجة لإرسال العينات الى خارج قطاع غزة".

وتابع: "المختبر المركزي يفتقر لمواد الفحص الخبري لفيروس كورونا اللازمة لإجراء الفحوصات المسحية للمستضافين، ووزارة الصحة بحاجة ماسة الى توفير متطلباتها العاجلة من الادوية والمستهلكات الطبية ولوازم المختبرات ومواد فحص فيروس كورونا وأجهزة التنفس الصناعي وأسرة العناية المركزة لمواجهة جائحة كورونا".

واستكمل: "نؤكد على كافة المواطنين الالتزام التام بإجراءات الوقاية والسلامة وتجنب التجمعات والاماكن العامة وشاطئ البحر واقتصار التحرك الا للضرورة وخاصة كبار السن والاطفال وذوي الامراض المزمنة وضعف المناعة ومرضى الجهاز التنفسي من اجل سلامتهم وسلامة المجتمع".

واستطرد: "وزارة الصحة لازالت تتابع صحياً 807 مستضاف داخل 17 مركز حجر صحي في قطاع غزة وجميعهم بحالة جيدة".