ترتيبات بين السلطة وإسرائيل لإعادة العمال الفلسطينيين إلى الضفة وغزة

عمال.jpg

غزة/ المشرق نيوز

أكد رئيس هيئة الشؤون المدنية، حسين الشيخ، أنه يتم اتخاذ الترتيبات اللازمة مع اسرائيل حول دخول العمال الفلسطينيين الى الضفة الغربية على ان يتم دخولهم على دفعات بالإضافة الى اجراء الفحوصات الطبية اللازمة لهم بناء على توجيهات وزارة الصحة.

وأعلن مسؤول ملف فيروس كورونا بفلسطين، والذي يشغل إدارة الطب الوقائي بوزارة الصحة، كمال الشخرة، أنه جرى في أكثر من مرة عقد اجتماعات مع وزارة الصحة الإسرائيلية.

وأوضح الشخرة أن هذه الاجتماعات تناولت أكثر من ملف وأبرزهم ملف تفشي الوباء وكيفية السيطرة عليه، إضافة الى توحيد الجهود في ضبط ملف العمال الفلسطينيين العاملين في إسرائيل.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية إن الاختبار الحالي لإجراءات حكومته ما زال في التعامل مع آلاف العمّال العائدين من أماكن عملهم في إسرائيل.

اقرأ أيضاً

وأضاف اشتية إنه وبعد أن نجحت الحكومة بالسيطرة على الحالة بشكل تام في بيت لحم حيث لم تسجل أي إصابات إضافية فيها ولم تخرج منها العدوى لمحافظة أخرى، وكذلك السيطرة على الجسور والمعابر بالتنسيق مع الأردن ومصر ووقف خطر الإصابات القادمة من الخارج.

وطالب اشتية جميع العمال الفلسطينيين العودة من إسرائيل إلى منازلهم حماية لهم وحفاظا على سلامتهم، على ضوء التطورات الخطيرة والمتتالية فيها وإجراءات منع التنقل المتوقعة.

وقال اشتية إن "جميع العمال العائدين من إسرائيل سيخضعون لحجر بيتي لمدة 14 يوما، ومن تبدو عليه أعراض فيروس كورونا التواصل مع أقرب مركز صحي فورا".

يذكر أن 200 ألف عامل من الضفة يعملون في إسرائيل وهؤلاء ما بين حملة تصاريح عمل، وتصاريح خاصة، أو تصاريح زيارة وغيرها، حيث قررت إسرائيل اعادتهم للضفة وغزة ضمن خطة الحظر الشامل لمواجهة كورونا، واغلاق المصانع التي كانوا يعملون بها.

واعتبر شاهر سعد، مسؤول اتحاد نقابات عمال فلسطين، أن 200 ألف عامل منهم 70 ألفا يحملون تصاريح، بالإضافة الى 3800 عامل يقيمون في إسرائيل، وسيتوقفون عن العمل، مشيرا إلى أن مجمل رواتبهم الشهرية تصل لـ800 مليون شيكل تقريبا.

وأيضا اتصل بالمتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، وأثنى على دوره في تزويد المواطنين بالمعلومات الحقيقية والاحصائيات الدقيقة حول الفيروس ومدى انتشاره.

وفي خضم شائعات وفاة أبو مازن، خرج رئيس هيئة الشؤون المدنية، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ عن صمته، وأكد على أن الرئيس عباس بصحة جيدة، حيث كتب تغريدة بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، وقال إن الرئيس محمود عباس يتابع عن كثب تطورات الوضع الصحي وخطط مواجهة انتشار فيروس كورونا مع كل الجهات المختصة.

وأضاف الشيخ "يتمتع بصحة جيده ولا صحة لكل الإشاعات المغرضة من الطابور الخامس والمواقع الصفراء التي تهدف ضرب جبهتنا الداخلية في هذه المرحلة الحرجة.... حمى الله شعبنا ووطننا".