الشاباك يعتقل إسرائيلي متخابر مع إيران

الشاباك اعتقال خلية.jpg

تل ابيب/ المشرق نيوز

نقلت وسائل إعلام عبرية اليوم الثلاثاء, عن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) قوله، إن الجهاز وبمساعدة الشرطة الإسرائيلية اعتقل يوم 16 آذار/مارس الماضي إسرائيليا مشتبها بالتخابر مع المخابرات الإيرانية.

وأكد الشاباك، أن الإسرائيلي على تواصل مع أحد عناصر الجبهة الشعبية في لبنان، لافتاً إلى أنه أجرى لقاءات في الخارج معهم وتلقى أموالاً وتدريبات وأجهزة اتصال ورموز سرية للتواصل معهم بشكل مشفر - طلب منه رصد وتحديد مواقع أمنية واستراتيجية في "إسرائيل"، وتنفيذ عمليات ضد أهداف في "إسرائيل" وغيرها.

وتابع الشاباك: "كما اتضح خلال التحقيق معه أنه عقد عدة لقاءات في الخارج مع عناصر المخابرات الإيرانية وأنه تلقى خلالها أموالا وتدريبات وأجهزة اتصال سرية ورموز سرية وذلك من أجل مواصلة التواصل معهم بشكل مشفر حتى بعد عودته إلى إسرائيل".

وقالت: "أثناء عملية اعتقاله ضبطت وسائل تشفير وديسك أو كي وأغراض أخرى كانت في حوزته حيث حاول المذكور أعلاه تدمير الديسك خلال عملية الاعتقال".

اقرأ أيضاً

وتابع :"هذا واتضح خلال التحقيق معه في الشاباك بأنه طلب منه خلال لقاءاته مع عناصر المخابرات الإيرانية توفير معلومات حول قضايا عديدة ومنها مواقع أمنية واستراتيجية في إسرائيل، كيفية تعميق التصدعات في المجتمع الإسرائيلي، إيجاد مواطنين عرب إسرائيليين قد يساعدون إيران، تنفيذ عمليات ضد أهداف في إسرائيل".

واستكملت: "تشير نتائج التحقيق إلى عمق العلاقات بين إيران وتنظيم الجبهة الشعبية وإلى الجهود الإيرانية لتنفيذ عمليات تجسسية داخل إسرائيل حتى أثناء التعامل العالمي مع وباء كورونا الذي تفشى في إيران بشكل واسع النطاق، ويؤكد هذا التحقيق مرة أخرى على أن إيران ووكلاءها تعمل على تجنيد واستغلال مواطنين إسرائيليين لصالحها".