شابة مُصابة بـ"كورونا" أنجبت مولودتها ومن ثم حدثت المأساة

لندن/ المشرق نيوز

تُوفيت شابة أوكرانية، مصابة بعدوى فيروس" كورونا" المستجد، بعد ساعات قليلة من إنجاب مولدتها، حيث لم يتمكن جسدها من مقاومة الفيروس بعد عملية الولادة.

وكانت الأم "غالينا" البالغة من العمر 15 عاماً، أصيبت بالفيروس في أحد المراكز الصحية في مدينة إيفانو فرانكيفسك غربي أوكرانيا.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أنّ "غالينا" دخلت المركز الخاص بالولادة يوم 10 مارس الماضي لمتابعة حالتها، حيث لم تكن تعاني أي أعراض، لكنّ بعد 19 يوماً من هذه الزيارة ساءت أحوالها الصحية، وظهرت عليها أعراض الفيروس.

وقال الناطق باسم وزاة الصحة "انخفض مستوى الأكسجين في دمها بشكلٍ حاد وارتفعت درجة حرارة جسدها إلى 39 درجة مئوية، وبدأت تُعاني صعوبة في التنفس والتهاباً رئوياً، حتى تبين إصابتها بالفيروس".

اقرأ أيضاً

وفي مساء 29 مارس الماضي، أنجبت غالينا طفلة بصحة جيدة ويُقدر وزنها بـ2.5 كغم، وفي أعقاب الولادة تدهورت حالتها، ما استدعى نقلها إلى وحدة العناية المركزة ووضعها على جهاز التنفس الاصطناعي، إلا أنّها تُوفيت بعد ساعات.

وأوضح الأطباء أنّ الرضيعة غير مصابة بفيروس "كورونا" لكنّها تخضع لمراقبة طبية مستمرة، مُبيّنين أنّ أقارب "غالينا" ألقوا باللوم على طاقم المركز الصحي، لأنّه لم يتخذ الإجراءات الوقائية اللازمة لمنع نقل العدوى للأم قبل وفاتها.

وبلغت عدد الإصابات في أوكرانيا حتى مساء يوم أمس السبت، حوالي 1200 إصابة بفيروس كورونا المستجد، إلى جانب 32 حالة وفاة.