وباء كورونا يضرب المحافظات والقرى الفلسطينية

رام الله - المشرق نيوز

ارتفعت أعداد الإصابات بفيروس كورونا في فلسطين إلى 217 إصابة، بعد تسجيل عشرات الإصابات في بعض المدن والقرى الفلسطينية.

واتضح من خلال الإصابات الأخيرة، أنها ضربت شبان وفتيات وأطفال، وليس فقط كبار في السن، وظهرت الإصابات في قصرة جنوب نابلس، وفي بيتونيا، وقراوة بني زيد بمحافظة رام الله والبيرة، ومناطق قطنة، ومخيم طولكرم، ومنطقة الجديرة، وبيت عنان شمال غرب القدس، ومنطقة صوريف، وكذلك حلحول، وسعير، ويطا جنوب الخليل، ومنطقة ارطاس جنوب بيت لحم.

وتم رسميا، تمديد حالة الطوارئ إلى شهر آخر، وفق مرسوم رئاسي صادر عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي استجاب لطلب الحكومة الفلسطينية التي دعت لضرورة فرض حالة الطوارئ، بسبب ارتفاع أعداد الإصابات في فلسطين.

وزيرة الصحة مي كيلة، أكدت أن منحنى الإصابات ما زال صاعداً، وسيستمر بهذا الشكل على مدار الأسبوعين القادمين، لافتة إلى أن العمل جار على زيادة الفحوصات، لاحتواء الإصابات، والكشف عنها بشكل مبكر.

اقرأ أيضاً

وقرر محافظ طولكرم، إغلاق مداخل مخيم طولكرم مع أخذ إجراءات مشددة، بحق غير الملتزمين بالحجر المنزلي، وتحويلهم إلى الحجر الإجباري.

وأصيب وتوفي عدد من الفلسطينيين في الخارج، لا سيما في تركيا وإسبانيا، حيث أعلنت وزارة الخارجية، وفاة أحد الأطباء الفلسطينيين المقيمين في إسبانيا، نتيجة إصابته بفيروس كورونا، حيث أكدت أنها ومن خلال سفارات دولة فلسطين تتابع أوضاع الجاليات والمواطنين الفلسطينيين حول العالم.