القناة 13 العبرية: غانتس يتجه نحو الوحدة مع نتنياهو وأزرق أبيض في طريقه للتفكك

غانتس-ونتن.jpg

تل ابيب/ المشرق نيوز

ذكرت وسائل اعلام عبرية مساء اليوم الخميس, أن إسرائيل تتجه نحو حكومة وحدة سيكون فيها زعيم حزب أزرق أبيض بيني غانتس نائباً زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو.

ووفقاً للقناة "13" العبرية, فإن غانتس سينال منصب رئيس الوزراء بالنيابة ووزيراً للخارجية فيما سيكون غابي أشكنازي وزيراً للجيش فيما سيعود نفتالي بينت لوزارة التعليم.

وأفادت بأن غانتس سيكون رئيس الكنيست القادم وأن تحالف أزرق وأبيض على وشك الانحلال.

وذكرت القناة 7 العبرية بأن غانتس رشح نفسه لمنصب رئيس الكنيست، فيما يتهمه أعضاء من الأحزاب المتشاركة معه في تحالف أزرق أبيض أنه لم يهدف من ذلك الحصول على المنصب بل من أجل الانضمام لحكومة وحدة مع نتنياهو.

اقرأ أيضاً

يشار إلى أن عضو الكنيست موشيه يعلون عارض تعيين غانتس كرئيس مؤقت للكنيست ، ودعم ترشيح مئير كوهين من حزب هناك مستقبل للمنصب, وفقا لموقع عكا.

فيما أعلن عضو الكنيست أحمد الطيبي عن (القائمة المشتركة) أن حزبه سيعارض مبادرة تعيين بيني غانتس لرئاسة الكنيست وسيصوت لصالح مئير كوهين، كما أكد ليبرمان على تويتر بأن حزب إسرائيل بيتنا يدعم مئير كوهين كمرشح لرئاسة الكنيست.

وحسب القناة السابعة قالت عضو الكنيست تمار زاندبرغ من حزب ميرتس: "لم نمنح غانتس التفويض للتفاوض مع الليكود ، ولا ليكون رئيس الكنيست"

وأوضحت القناة أن عضاء حزب يش عتيد في تحالف "أزرق أبيض" قرروا مقاطعة التصويت على رئاسة الكنيست، بعد ترشيح بيني غانتس نفسه للمنصب.

وعلق وزير النقل والمواصلات بتسلئيل سموتريتش على ترشح غانتس وفق "معاريف": يبدو أخيرًا أن غانتس سينفصل عن لابيد ويعالون وبدأ في العمل على المستوى الوطني.

وتوعد عضو الكنيست يائير لابيد بتفكيك تحالف كحول لفان بقيادة بيني غانتس وجعله في خبر كان.

ويأتي هذا التحول الكبير في المواقف داخل تحالف كحول لفان بعد الكشف أن حزب الليكود بزعامة نتنياهو وكتلة اليمين ستدعم انتخاب بين غانتس رئيسا للكنيست.

وقال أعضاء من حزب "يش عتيد" بزعامة يائير لابيد، وهو أحد الأحزاب الثلاثة التي تكون تحالف كحول لفان بقيادة غانتس إنهم لن يحضروا إلى التصويت بعد أن تمت الإطاحة بتسجيل مائير كوهين عضو الحزب.