الجيش الإسرائيلي يطلب إدارة مواجهة أزمة فيروس كورونا

القدس المحتلة / المشرق نيوز

قال مسؤولون رفيعون إن الجيش الإسرائيلي مستعد وجاهز لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد بدلا من وزارة الصحة في ظل تفشي الفيروس في البلاد وأن أي تأخير قد يكلف حياة بشر".

وبحسب المحلل العسكري في صحيفة "يسرائيل هيوم"، يوءاف ليمور، فإن "الجيش الإسرائيلي استعد بشكل مستقل كي يكون جاهزا في حال أن واجهت وزارة الصحة صعوبة في مواصلة مواجهة الأزمة، وخاصة في حال حصول ارتفاع كبير في عدد المرضى في الأيام القريبة ومن أجل منع فقدان السيطرة على الأزمة".

وأوضح ليمور، أن  الجيش الإسرائيلي أجرى تعديلات على خطته لمواجهة كارثة طبيعية، والتي يطلق عليها تسمية "قفص الصيف"، وتحول اسم الخطة الآن إلى "كيرن أور" (شعاع نور).وتشمل الخطة مواجهة حالة متطرفة، يتولى فيها الجيش إدارة الحياة المدنية كلها في الدولة والسيطرة على السكان.

وأضاف، أن الجيش سيقوم بتقسيم البلاد إلى مناطق تتولى المسؤولية عنها مقرات قيادة عسكرية. وبذلك، ستحصل فرق عسكرية على مسؤولية عن مناطق كاملة، وتعمل تحتها ألوية في المدن وكتائب في الأحياء".

اقرأ أيضاً

وتابع، أن وحدات العمليات الخاصة في شعبة الاستخبارات العسكرية تعمل على توفير أجهزة تنفس، وإنتاج آلاف الكمامات الواقية يوميا. وتعمل فرق أخرى على تطوير تطبيقات تخدم السكان، فيما تعمل وزارة الأمن على شراء أجهزة ووسائل طبية حيوية وإحضارها إلى البلاد.

وعبرت وزارة الصحة عن معارضتها لتدخل الجيش وأكدت أن هذه أزمة مدنية ولا توجد أفضلية للجيش لمواجهة تهديد صحي بهذا الحجم.