إغلاق 3 مدن فلسطينية بسبب كورونا.. وصحة غزة تؤكد استعدادها لأي طارئ

كورونا اسرائيل.jpg

رام الله/ المشرق نيوز

قال محافظ بيت لحم، كامل حميد، إنه مع الساعة العاشرة من مساء الأربعاء، 18/3/2020، سيتم تطبيق الإجراءات الأمنية على أرض الواقع، بمنع التنقل داخل المدن الرئيسية الثلاثة بيت لحم، وبيت جالا، وبيت ساحور، وبين المحافظة والمحافظات الأخرى، بناء على قرار رئيسة الوزراء محمد اشتيه لمواجهة وباء فيروس الكورونا.

وأكد حميد، أن هذه الإجراءات الأمنية ستسود أيضا في أرجاء المحافظة، تحديداً كل المناطق التي تخضع للسلطة كاملة وهي مناطق أ، مشيراً إلى أن هناك إجراءات أخرى حيث بدأت الطواقم الطبية والصحية بأخذ الفحوصات والعينات ومتابعة الأفراد والعائلات المحجوزة في المنازل، ومنعهم من مخالفة كسر الحجر، كما سيتم ملاحقة المخالفين واخضاعهم للحجر الصحي.

وأوضح أنه وفق الإجراءات الأمنية المشددة وإغلاق المدن الرئيسة الثلاثة، سيسمح بحرية التنقل للطواقم الطبية والخدمات الأساسية من علاجات وعيادات ومستشفيات ومخابز وكل متطلبات الحياة الأساسية.

أما رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، أكد أن فلسطين كانت من أوائل الدول التي اتخذت إجراءات صارمة معتمدة على منهج قائم على الوقاية قبل وقوع الإصابات لمحاصرة المرض وتتبع الإصابات بدقة لحماية المواطنين الفلسطينيين.

اقرأ أيضاً

وأثنى اشتية على موقف الرئيس محمود عباس، الذي أعلن حالة الطوارئ بشكل مبكر ويتابع بشكل يومي وحثيث مجريات الأمور، مشيرا إلى أن الحكومة بدورها تعاملت مع الموضوع بكل شفافية ومهنية ونقلت الأزمة من شأن قطاعي يخص وزارة الصحة، إلى شأن وطني تشارك فيه كل الجهات الرسمية وغير الرسمية.

وقال اشتية إن معظم المحافظات أصبحت جاهزة وفيها مركز فحص وحجر وعلاج لمرضى كوفيد 19، ونعمل مع الشركاء لإتمام الجاهزية في كل المحافظات بأسرع فرصة ممكنة.

وأضاف رئيس الوزراء "نولي غزة اهتماماً خاصاً في هذه الأزمة، ونقدم كل ما نستطيع من خدمات لأهلنا هناك رغم المعيقات، فقد تم تخصيص مستشفى لعلاج الإصابات وموقع لائق للحجر الصحي".

وفي غزة، قالت وزارة الصحة إن المختبر المركزي بالوزارة، أجرى، مساء الأربعاء 18/3/2020، فحوصات مخبرية لأربع حالات اشتباه لعائدين إلى قطاع غزة.

وأكدت الوزارة، أن جميع نتائج الفحوصات كانت سلبية وهذا يعني خلو قطاع غزة من فيروس كورونا الجديد (كوفيد- 19) حتى اللحظة.

وذكرت الصحة بغزة، عبر الناطق باسمها أشرف القدرة، أن عدد المتواجدين في مراكز الحجر الصحي 787 حالة منهم 100 حالة مرضية، تم توفير أماكن خاصة لهم، كما أن 2700 حالة في الحجر المنزلي لا زالت أوضاعهم الصحية مسيطر عليها، ولا يوجد أي إصابة أو أعراض للإصابة من كورونا.

وعما اذا ظهر الفيروس بغزة، أكد القدرة أن ما يتوفر في القطاع من إمكانيات صحية يتناسب مع الصدمة الأولى لكورونا إذا تم تسجيل حالات سيتم استيعابها، مضيفا "لدينا سيناريوهات حال ظهرت إصابات في غزة، للأماكن التي يمكن أن يوضع فيها المصابون كدفعة أولى، وهي معبر رفح وإذا ازداد العدد، سيتم توفير مشفى".