الحرس الثوري الإيراني يحذر أجهزة الاستخبارات الغربية من صفعة مؤلمة

طهران/ المشرق نيوز

نقلت وكالة "فارس" الايرانية اليوم الأربعاء, تحذيرات الحرس الثوري الإيراني للأجهزة الاستخباراتية الغربية من أي محاولة لإثارة الشغب داخل الجمهورية الإسلامية.

وشدد رئيس دائرة الاستخبارات في الحرس الثوري حجة الإسلام حسين طائب, على ان الغربيين وعملائهم في الداخل سيتلقون في هذه الحالة صفعة مؤلمة, قائلاً: "لن يقف أحد موقف المتفرج".

وصرح حسین طائب بأن أجهزة الأمن الإيرانية تعلم جيدا بـ "مخططات الأعداء في اجتذاب العملاء ومحاولات تغلغلهم عبر الأجواء الافتراضية"، وذلك "بفضل الله واستخدام أساليب مهنية وأدوات استخبارية متطورة".

وحمل رئيس دائرة استخبارات الحرس الثوري "الأعداء" المسؤولية عن التخطيط لزعزعة الأمن وتشكيل "مجموعات الشغب" في البلاد من خلال ممارسة استراتيجية الضغوط القصوى، مشددا على أن "صمود الشعب الإيراني وتحليه بالصبر والوعي أفشل المؤامرة الأمريكية".

اقرأ أيضاً

وتابع المسؤول أن الجهات المختصة بالحفاظ على أمن البلاد "تقف إلى جانب الشعب في مكافحة الجرائم الاقتصادية واستعادة أمواله"، مضيفا أن هذه الجهات "تعمل ليلا ونهارا بعزيمة كبيرة".

وأكد حسین طائب أن " المعركة الاستخباراتية" مع الولايات المتحدة دخلت "مرحلة جديدة" في ظل اغتيال واشنطن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، قاسم سليماني، في العراق أوائل يناير، مشددا على أن الإدارة الأمريكية "ستدفع اعتبارا من اليوم أثمانا باهضة لتواجدها غير الشرعي في المنطقة".