الكلية الجامعية تحتفل بارتداء المعطف الأبيض وأداء القسم التمريضي

قسم المعطف.jpg

الكلية الجامعية  تحتفل بارتداء المعطف الأبيض وأداء القسم التمريضي
غزة: المشرق نيوز
احتفل قسم  التمريض وعلوم الصحة في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بارتداء المعطف الأبيض بحضور الأستاذ الدكتور رفعت رستم  رئيس الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية والدكتور أكرم رضوان مساعد النائب الأكاديمي ورئيس البحث العلمي والمكتبات والدكتور أكرم سلامة ممثلاً عن الإدارة العامة للتمريض، والدكتور علي الخطيب رئيس قسم التمريض والعديد من أساتذة القسم وعدد من طلاب وطالبات التمريض وبحضور عدد من أهالي الطلبة.
ورحّب الأستاذ الدكتور رفعت رستم بالحضور مؤكداً على جدية هذه البرامج المميزة  التي تنفذها الكلية ضمن خطتها الأكاديمية وأن ما قدمته من خطط مطوّرة الذي عزّز حصول الكلية على أعلى نسب في التوظيف وهذا يزيدهم فخراً ومثابرة على أن يستمروا في عملهم، وقال: "هنالك جهد مبذول بشكل خاص في قسم التمريض حيث أنّ الكلية افتتحت  مختبر المحاكاة مؤخراً، و الخطة التطبيقية في قسم التمريض ألا وهو شاهد على أن الكلية تسعى إلى تطوير الطالب بشكل كبير وتطوير مراحل وبنية هذا الاختصاص"، كما ووجه رسائل للطلاب أن يكونوا خير سفراء للكلية مما يحملوه من قيم ورسائل إنسانية وأن يكونوا في مقدمة من يقدمون الخدمة لأفراد الشعب.
وأكد الدكتور علي الخطيب على أنه من هذا اليوم  تبدأ الحياة العملية لطالب التمريض وهذا ما يجعله طالبا مختلفاً عن الآخرين في التخصصات الأخرى في كونه يندمج مع الحياة المهنية من لحظة بداية تدريبه وأدائه للقسم التمريضي، داعياً الطلبة استحضار النية أثناء القسم و العمل به طول الحياة وأن لا يقتصر على فترة التدريب أو العمل و حسب ووضّح أن الالتزام بفلسفة الكلية وقواعدها مهم داخل وخارج الكلية أثناء التدريب. وضمن سعي الكلية لتطوير اختصاص التمريض، نوه الخطيب إلى أن هناك مشاريع قادمة تطويرية تهدف إلى تحسين العملية الأكاديمية نأمل أن تُقبَل قريباً ويتم تنفيذها ليستفيد منها الطلاب بشكل عملي.
وفي كلمة له، قال الدكتور أكرم سلامة "أنه من دواعي سروري أن أكون ممثلاً عن الإدارة العامة للتمريض وأن أكون عضواً في الهيئة الأكاديمية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية"، وأوضح أن بيئة العمل تتطلب ثلاث جوانب مهمة  أولها التحدي بالمعرفة النظرية بالإضافة إلى الجانب العملي وآخرها التحلي بالأخلاق المهنية ما يتطلب التحلي بالصبر على متاعب هذه المهنة والرحمة للمرضى والأمانة تجاه خصوصيات المرضى والعديد من الأخلاق التي تساعد في التخفيف عن المرضى، كما وأوصى الطلبة بالاجتهاد الذي يساعد على حصول الطلبة على فرصة عمل في ظل قلة فرص التوظيف والتحديات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.
وتخلّل الحفل أداء قسم التمريض بأجواء من الحماس والذي ألقاه الدكتور ماهر عجور، بعد معرفة  الطلبة بنظام التدريب العملي بشرح  مفصل من الأستاذ أسامة أبو عجوة  مسؤول التدريب العملي وقد قدّم العديد من التعليمات والنصائح الهامة التي تدعم تدريب الطلبة وتؤهلهم لبيئة العمل و توضيح القواعد الأخلاقية والمهنية لكل من الطلاب والطالبات أثناء التدريب.
كما و تم عرض فيديو قصير يوضح آخر التطورات التي تعرّض لها قسم التمريض في الآونة الأخيرة، و توضيح فكرة مختبر المحاكاة ما يعزز فرصة الطالب للتدريب أكثر من مرة حتى يصل إلى المستوى المتميز، وانتهى الاحتفال بالتقاط صوراً تذكارية للطلبة مع أساتذه القسم في أجواء مليئة بالفرحة والبهجة والسرور.
انتهى