مهندسو الفلاح الخيرية يتفقدون منزل أبو عطايا الذي تعرض للحرق تمهيدا لترميمه

غزة / علاء المشهراوي

استجابت جمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها الدكتور رمضان طنبورة لمناشدة أسرة المواطن حمدان أبو عطايا والتي تسكن بمنطقة مخيم واحد بالنصيرات وسط قطاع غزة والذي تعرض منزلها للحرق ولحقت به أضرار جسيمة بإعادة ترميمه من جديد في أقرب فرصة.

وتنفيذا لذلك تفقد مهندسو الجمعية المنزل وعاينوا عن كثب الأضرار التي لحقت به واستمعوا من صاحب المنزل الى شرح عن ظروف وأسباب الحريق، واعدين برفع تقرير الى المسؤولين في الجمعية أصحاب القرار.

وطمأن المهندس أحمد نصر الذي عاين حجم الأضرار سكان المنزل بانه تلقى تعليمات واضحة من رئيس الجمعية الدكتور طنبورة بالعمل على ترميم المنزل في أقرب الفرصة.

وبدوره قدم صاحب المنزل الشكر لرئيس الجمعية على سرعة استجابته لصرختنا وتقييم الأضرار والعمل على مساعدتنا لإعادة ترميم منزلي، سائلا المولى عز وجل أن يكون ذلك في ميزان حسناته.

اقرأ أيضاً

وكان المواطن أبو عطايا قد ناشد المسؤولين وأهل الخير مساعدته في إعادة ترميم منزله وشراء الأثاث الذي تعرض أيضا للحرق، مشيرا الى أنه عاطل عن العمل ومريض ويعيش على مخصصات الشؤون الاجتماعية.

وعن ظروف وأسباب احتراق المنزل أوضح رب الأسرة حمدان أبو عطايا أن منزله تعرض للحرق عندما كان مغلق، عندما كانوا يشاركون في حفل زفاف، متابعا: تلقيت اتصالا من أحد الجيران منزلي يحترق فحضرت على الفور فكانت المفاجأة أن المنزل كان كتلة ملتهبة من النيران واندفع الجيران والدفاع المدني مشكورين لاخماد الحريق خوفا من أن يمتد لجميع غرف المنزل وتمكنوا من السيطرة عليه.

انتهى