إتهام مواطن من غزة بجريمة قتل عادل من شفا عمرو طعنا ودفنه لإبتزاز أهله

الناصرة - المشرق نيوز

وجهت النيابة العامة، تهمة قتل فتى من مدينة شفا عمرو بالداخل الفلسطيني المحتل الى المواطن وسام أبو الحسنة البالغ من العمر 44 عاما وهو من سكان قطاع غزة.

وشهدت جلسة المحكمة التي عقدت في مدينة حيفا أجواء مشحونة ومشادات كلامية وصراخ بسبب غضب عائلة الفتى الفقيد على المتهم.

وقال أب القتيل، خلال التحقيقات، أنه شاهد عبر كاميرا بعيدة شخص كان على خلاف سابق مع ابنه، وفي أعقاب أقوال الأب تم اعتقال أربعة أشخاص كانوا على خلاف مع القتيل، وبعد أن اعتقلوا مدة شهر تم إطلاق سراحهم بسبب انه لا علاقة لهم بجريمة القتل. وتم جمع الكاميرات، حيث شوهد المتهم مع الضحية، وقد عثر عليه داخل مبنى قيد الإنشاء في طمرة، حيث نفى المتهم في بداية التحقيقات ما نُسب إليه من تهم، وبعد أن شاهد الأدلة اعترف وقام بتمثيل الجريمة. بحسب ما أورد موقع "بانوراما".

واعترف المتهم خلال التحقيقات معه "إنه في ضائقة مادية ويريد أن يرسل أموال لعائلته في غزة"، لا سيما أن التحقيقات بينت بأنه قبل الجريمة بأسبوع خطط لقتل عادل وطلب فدية، وقد اتصل به وطلب منه الحضور وهناك قام بقتله بصورة بشعة.

اقرأ أيضاً

يذكر أنه كان قد عثر على جثة الطالب عادل خطيب قرب المدرسة الابتدائية "هـ" في شفاعمرو، مساء 5 كانون الأول/ديسمبر 2019، بعد اختفائه في حينه 24 ساعة.

وأصدرت الشرطة الإسرائيلية، لواء الشمال بيانا، الاثنين الماضي، قالت فيه،: "سُمِح بالنشر، تم فك رموز قتل الفتى عادل خطيب (16 عامًا) وبعد جمع الأدلة والحيثيات، وجدت الشرطة أنّ المتهم (44 عامًا) من سكان غزة، والذي قطن وعمل في اسرائيل بطرق غير قانونية، متهم بقتل الفتى عادل بطعنات عدة بالسكين، وقام بدفنه في منطقة مفتوحة، قرب مدرسة، بهدف أخذ المال من عائلته والذي يقدر بـ 400.000 شيقل" .