جيش الاحتلال يعتقل 19 فلسطينيا ويهدم ورشة حدادة في الضفة

رام الله / المشرق نيوز

شنت،قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، حملة اعتقالات طالت 19 مواطنا من محافظات الضفة بينهم أشقاء، رافق ذلك، هدم منشأة في القدس، واعتداءات على المواطنين ومنهم عائلة أسير في سجون الاحتلال، واستدعاء آخرين لمقابلة مخابراتها.

فقد اعتقلت قوات الاحتلال، 6 مواطنين من محافظة جنين وهم: محمد يوسف عطاطرة، وجاسر إياد يوسف عطاطرة، ومعتصم فواز عيسى وشقيقه محمد من قرية عانين، ومحمود عيد حنايشة، وياسر إبراهيم أحمد أبو الرب من بلدة قباطية وفق نادي الأسير.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال 5 مواطنين من عدة أنحاء في المدينة وهم: أنس يعقوب محفوظ، وأحمد حربي أبو رميلة، ونضال عبد الفتاح بدوي، وشقيقه جهاد، إضافة إلى سيف بسام أبو عيشة جرى اعتقاله أثناء توجهه لاستقبال الأسير المحرر حسن العويوي، كما اقتحمت قوات الاحتلال منزل عائلة الأسير علي سلهب المحكوم بالسّجن لمدة (18 عاما) واعتدت على والدته، علما أنه من المفترض أن يُفرج عنه بعد ثمانية أيام.

ومن بلدة بيت فجار في بيت لحم، اعتقل الاحتلال، محمود إبراهيم طقاطقة، ومحمد حاتم ديرية، وأيهم غسان ثوابتة، وثلاثة مواطنين آخرين من أريحا وهم: هيثم عواد جراهيد، وعبد المنعم جراهيد، وحمزة أحمد ارميلية.

اقرأ أيضاً

واعتقل الاحتلال أحمد أنور دراغمة (27 عاما) من طوباس، ومحمد محمود ريان (26 عاما) من بلدة بيت دقو بالقدس، إضافة إلى الأسير إسماعيل عفانة الذي أعادت سلطات الاحتلال اعتقاله لحظة الإفراج عنه بعد أن أمضى (18 عاما) في الأسر.

الى ذلك، هدمت قوات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، ورشة حدادة قرب حاجز بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة، واستولت على معداتها.

فقد داهمت جرافة تابعة لبلدية الاحتلال بالقدس ترافقها قوات مساندة من جيش الاحتلال "منطقة المشروع" في البلدة وشرعت بهدم ورشة حدادة مكونة من الصفيح والطوب، تعود للمواطن خالد نمر أبو خليل، واستولت على معداتها.

وتشهد بلدة حزما حملات دهم متواصلة، يتخللها اعتقال مواطنين وتسليم اخطارات بهدم منشآت تجارية وزراعية ومغاسل ومحال لتصليح المركبات قرب الشارع الرئيسي.