ماذا تفعل كتيبة الاستطلاع الإسرائيلية على حدود غزة؟

القدس المحتلة / المشرق نيوز

كشف مسؤول أمني إسرائيلي، اليوم الثلاثاء، المهام التي تقوم بها كتيبة الاستطلاع الصحراوية (585) في الجيش الإسرائيلي، على طول الحدود الجنوبية مع قطاع غزة وسيناء.

وقال المقدم نادر عيادة قائد الكتيبة، لصحيفة "جيروزاليم بوست"، إن كتيبته متواجدة من أجل توفير الأمن ولحماية كل إسرائيلي.

وأضاف، أن الكتيبة تحمي مناطق جنوب "إسرائيل"، وتتواجد قوات منها على قمة مركز مراقبة يطل على شبه جزيرة سيناء المضطربة في مصر.

وأوضح المقدم عيادة، أن قواته تحمي مجلس "أشكول" الإقليمي من عمليات التسلل من مصر وقطاع غزة وغيرها من التهديدات الأخرى، مضيفاً أن هذه الكتيبة جزء أساسي من القيادة الجنوبية.

اقرأ أيضاً

وأشار إلى أن هناك ما يقارب 1500 جندي من مناطق النقب يخدمون حالياً في الجيش الإسرائيلي، والذي كثف من محاولات تجنيد الجنود البدو، بما في ذلك إرسال قوات بدوية إلى المدن لتشجيع الشباب على التجنيد.

ولفت إلى وجود جنود تخلوا عن عائلاتهم، للخدمة في الجيش الإسرائيلي، مرجحاً أن يعملوا كضباط صف، ويصبحون ضباطًا بارزين بعد انتهاء خدمتهم.

من جانبها، قالت مسؤولة التعليم بالكتيبة الملازم "جيل كاتس" إن هناك العديد من البرامج المتاحة للجنود في الكتيبة، وأن أفرادها يقومون برحلات إلى جميع أنحاء البلاد مرة كل شهر، بما في ذلك القدس والبحر الميت.