وزير خارجية الاحتلال يلغي زيارته إلى دبي عقب اغتيال سليماني

كاتس.jpeg

تل ابيب/ المشرق نيوز

أفادت وسائل اعلام عبرية اليوم الأحد, بأن وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، ألغى زيارة إلى إمارة دبي، على خلفية توجيهات أمنية لاستخبارات بلاده عقب اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني.

وقالت القناة "12" العبرية، الأحد، إن "كاتس" ألغى زيارة كانت مقررة إلى دبي منتصف الشهر الجاري لعقد لقاءات سياسية بهدف دفع اتفاق "عدم اعتداء" بين إسرائيل ودول الخليج يتبناها رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو برعاية الإدارة الأمريكية.

كما كانت الزيارة ستبحث التجهيز لمشاركة إسرائيل في معرض "إكسبو"، المتوقع أن تنظمه دبي في أكتوبر/تشرين أول 2020.

ومطلع الشهر الماضي كشف الوزير "كاتس"، في مقابلة مع إذاعة الجيش، أن "وفدًا إسرائيليًا وصل إلى العاصمة الأمريكية واشنطن لإجراء محادثات متطورة حول إمكانية التوصل لاتفاق (عدم الاعتداء) بين إسرائيل ودول الخليج".

اقرأ أيضاً

ونوه كاتس آنذاك بأنّ الوفد الإسرائيلي يضم ممثلين عن وزارتي الخارجية والعدل ومجلس الأمن القومي والجيش.

وبحسب ما نشرته القناة "12"، اليوم، فإن التقديرات في إسرائيل تشير إلى أن "اعتماد دول الخليج على الولايات المتحدة وتطورات ما بعد اغتيال سليماني أوجدت فرصة للتقارب بين إسرائيل وتلك الدول".

وقتل قائد فيلق "القدس" بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في الثاني من كانون الثاني/يناير الجاري.

وباستثناء مصر والأردن، لا تقيم الدول العربية علاقات دبلوماسية علنية مع إسرائيل.

ورغم ذلك، فقد زادت وتيرة التطبيع خلال الفترة الأخيرة بأشكال متعددة، عبر مشاركات إسرائيلية في نشاطات رياضية وثقافية تقيمها دول عربية، مثل الإمارات.