في غزة لايمثلني إلا ! ,,,, بقلم/ د. ناصر اليافاوي

ناصر اليافاوي.jpg

غزة/ المشرق نيوز

فى غزة كثر المتنطعين والمتنطحين ، والمطخخين بالكلمات المتفزلكة، كل يوم زعيم وقائد جديد، ويهرول الباحثين عن التلميع لأخذ صورة مع مدعي النبوة ، أو ربما يصبح بين عشية وضحاها المهدي المنتظر..

والأسوأ في الأمر أن مسئول وزعيم الصدفة يصاب بداء التنطح كالتيس أمام مجموعة كبيرة من الماعز ، رغم أنه فى الحقيقة (مرياع) مخصي لا يرعى الا بالعصا، ويصاب المتنطح بمرض مركب العظمة، ويرى انه من لزوم البرستيج /

- ألا يرد على هواتف الناس وخاصة ممن يهرولون إليه طلبا بالتقاط صورة ، كبيرها ان يكتب تحتها( منور)

- التخلي عن أقرب الناس إليه ومن ساعدوه ان يركب على ظهورهم كالحمير، لانهم يذكرونه بماضيه العفن ..

اقرأ أيضاً

- يجيدون إطلاق شعارات السين، أعلاها سوف، وأدناها سنرى، وهم فى الحقيقة لا يتحكمون ولا يملكون القدرة على إختيار ألوان ملابسهم الداخلية

كل هؤلاء ومن هو على شاكلتهم لا يمثلتي ولا يشرفني ان تضع صورتي بجانبه لأني أبخس من قيمتي كأنسان لازال يحافظ على ما تبقت لنا من كرامة حاول البعض تضيعيها

لا يمثلتي الا من يدافع عن حقي المسلوب بالكلمة والعمل، لا بشعارات مسرحية وكلمات مضخمة ميكروفونيا ....