انطلاق فعاليات المؤتمر الطلابي السنوي حول إدارة المشاريع ودراسة الجدوى 2019 في الكلية الجامعية

نظمه قسم إدارة المال والأعمال للعام السادس على التوالي تحت شعار إبداعات تكنولوجية

انطلاق فعاليات المؤتمر الطلابي السنوي حول إدارة المشاريع ودراسة الجدوى 2019 في الكلية الجامعية

غزة: المشرق نيوز

انطلقت في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية فعاليات المؤتمر الطلابي السنوي حول إدارة المشاريع ودراسة الجدوى 2019م، والذي ينظمه قسم إدارة المال والأعمال للعام السادس على التوالي تحت شعار إبداعات تكنولوجية، وبحضور ومشاركة كل من الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية، الدكتور رشدي وادي وكيل وزارة الاقتصاد الوطني، الدكتور مروان الدهدار رئيس القسم، الدكتور محمد سالم رئيس المؤتمر، بالإضافة إلى مدرسي القسم ونخبة من رجال الاقتصاد والأعمال والعشرات من الطلبة.

بدوره رحب الأستاذ الدكتور رفعت رستم بالحضور، وقال: "نرحب بكم اليوم في هذا المؤتمر الذي يتجدد في كل عام ليجسد مخرجا نعتز به في الكلية بأننا نحرص على أن نخرج طلبة لديهم القدرة على التفكير الإبداعي والتحليل والنقد البناء من خلال هذه المشاريع النوعية التي تنم عن مهارات واعدة لدى الطلبة، فنحن نصر على أن يمتلك طلبتنا وخريجينا الميزة التنافسية التي تميزهم عن أقرانهم من الطلبة والخريجين في سوق العمل".

اقرأ أيضاً

وأضاف رستم: "هذا الاحتفال يجسد معنى كبيرا لدور الكلية في احتضانها المتميزين من طلبتها ورعايتهم حتى بعد تخرجهم، ومن اللافت أن جزءا ليس باليسير من المشاريع المعروضة سيتم تبنيها من خلال حاضنة يوكاس التكنولوجية، لتكون مشاريع ريادة واعدة تستطيع ان تنافس في السوق المحلي والاقليمي والعالمي، خاصة وأن مقدمي هذه المشاريع يمتكلون مهارات واعدة سنسعى الى تعزيزها من خلال عمق التحليل والاطلاع على المنافسين وما هو موجود في السوق من افكار مثيلة حتى تكون أفكارهم ناضجة وقابلة للاستمرار والنجاح لدى نزولها للسوق".

وفي كلمة ضيف الاحتفال أعرب رشدي الدكتور وادي عن سعادته بالمشاركة في هذه التظاهرة العلمية المميزة، والتي تشكل فرصة مميزة للطلبة لتقديم ابداعاتهم ومشاريع تخرجهم النوعية، وأوضح: "لامست أن معظم المشاريع كانت نحو التحول الإلكتروني وتعزيز استخدام تطبيقات الهواتف الذكية في المشاريع، وكلنا أمل أن يكون العام 2020 عام التحول الإلكتروني".

وقال وادي: "إننا في وزارة الاقتصاد الوطني الفلسطيني على أتم الاستعداد للتعاون مع الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية ومع طلبتها لتوفير فرصة الدعم للمشاريع الفائزة من خلال هيئة صندوق تشجيع الاستثمار في الوزارة، بحيث تتمكن هذه المشاريع من إبصار النور وأن تنفذ على أرض الواقع وتنطلق بقوة في سوق العمل، شريطة أن تكون هذه الأفكار ابتكارية ومميزة وغير تقليدية وتتسم بالقابلية للتنفيذ والتطبيق".

وفي كلمته قال الدكتور مروان الدهدار: "تميز قسم إدارة المال والاعمال بهذا المؤتمر على مستوى الجامعاتَ الفلسطينية؛ وأيضا بهذه الطريقة لتدريسِ مساق إدارة المشاريع ودراسة الجدوى، لنقلِ الطلبةِ من التفكيرِ بطريقةٍ تقليديةٍ الى طريقةٍ ابداعيةٍ ريادية، يستطيع من خلالها الطلبةُ مواجهةَ الصعابِ والتحدياتِ في مجتمعٍ كادَ الاملُ فيه ان يختفي".

وأضاف الدهدار: "ووفق هذه المعطيات جاء هذا المؤتمرُ ليتوجَ جهودًا بُذِلت في مساقِ إدارة المشاريع ودراسة الجدوى، لبناءِ قدراتِ الطلبة وتدريبِهم على مواجهةِ المستقبل، بكل ما فيه من تحديٍ لصناعةِ بيئةٍ أفضل، ومحاولةً لايجادِ فُرصِ عملٍ وتجديدِ مساراتِ التفكير من البحثِ عن وظيفة؛ الى خلق فرصةِ عملٍ في مشروعٍ رياديٍ جديد، ولتحقيق هدفٍ سامٍ للكلية الجامعية هو "التعليم من اجل العمل".

من جانبه أفاد الدكتور محمد سالم: "لقد بذلنا ما في وسعنا من أجل خروج المشاريع في أفضل صورة، والتي جاءت في معظمها تتكلم عن تطبيقات الهواتف الذكية لتلبي حاجة مجتمعية واقتصادية وخدماتية لشريحة واسعة في سوق العمل، مع التأكيد بأن جميع المشاريع تم متابعتها بنفس الدرجة وأنها بنفس المستوى، علما أنني لا أعرف إلى هذه اللحظة ما هي المشاريع الفائزة وسأسمع عنها مثلي مثلكم اليوم، وأتمنى التوفيق لكافة الفرق الطلابية المشاركة".

ومع بدء جلسات المؤتمر، شرع الطلبة في استعراض مشاريعهم، والتي تنوعت ما بين مشروع المرشد الذكي لمساندة الطلبة في التعرف على تفاصيل الكلية الجامعية باستخدام المحاكاة الواقعية، ومشروع المتجر الجامعي للكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، ومشروع تدوير الورق في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، ومشروع خصم لطلبة الكلية الجامعية من المطاعم والفنادق.

ومع تواصل جلسات المؤتمر استعرض الطلبة مشروع الكلية الجامعية بالواقع الافتراضي باستخدام تطبيقات الهواتف الذكية، ومشروع إدارة خدمات طلبة الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية باستخدام تطبيقات الهواتف الذكية (كليتي بين يديّ)، ومشروع لماذا الكلية الجامعية.

واستعرض الطلبة كذلك مشروع Smart nurse للمساهمة في حل المشكلة ارتفاع درجة الحرارة بطريقة تكنولوجية وسهلة الاستخدام، ومشروع ABA Certified للدورات التدريبية في المجالات الإدارية والمحاسبية، ومشروع Steamko application لحجز تنظيف السيارات.

كما استعرض الطلبة مشروع هايلو لشراء مستلزمات المنزل بطريقة بسيطة ومرحة، بالإضافة إلى مشروع القبعة الذكية للحماية من التقلبات الجوية، ومشروع Gaz sensor لحماية المنازل من الغاز المتسرب، ومشروع كنعان عقار لبيع وتأجير العقارات المختلفة.

الجدير بالذكر أن قسم إدارة المال والأعمال في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية ينظم هذا الحدث العلمي الهام للعام السادس على التوالي وهذه المرة تحت شعار إبداعات تكنولوجية، حيث وللمرة الأولى يتم دمج جل المشاريع بالتكنولوجيا وتناولت حلولا لعدد من المشكلات التقنية بالإضافة إلى أفكار إبداعية وابتكارية تعرض للمرة الأولى.