مقتل طفلة عامين على يد زوجة أبيها .. وضعتها في خزان صرف صحي

القاهرة - المشرق نيوز

في جريمة يندى لها جبين الانسانية، قتلت طفلة بعمر سنتين، في قرية البارود بمحافظة أسيوط جنوب مصر على يد زوجة أبيها، بعدما قامت بوضع جثتها في خزان صرف صحي بحوش الماشية داخل المنزل.

وكشفت تحريات وتحقيقات المباحث، أن المتهمة قتلت ابنة زوجها ووضعة جثتها في خزان صرف صحي "مجاري"، بحوش الماشية، داخل المنزل، بسبب غيرة المتهمة من الطفلة، لقيام والدها بدفع مبلغ 800 جنيه، لـ"أم الطفلة"، نظير حضانتها، فقررت التخلص منها. بحسب صحيفة "الوطن" المصرية

وأضافت التحريات أن المتهمة، قامت بإغراق الطفلة في خزان المجاري، وادعت أنها توفيت وفاة طبيعة، وكشفت أجهزة الأمن لغز الجريمة، والقى القبض على المتهمة التي اعترفت بتفاصيل الجريمة، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق، وقررت حبسها لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، ونسبت إليها تهمة القتل العمد، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولاتزال التحقيقات مستمرة.

كما ذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية، أن بداية الواقعة، كانت بتلقي أسيوط، ضباط مركز صدفا، بلاغا من والد الطفلة عامل 31 سنة مقيم بقرية البارود، بعثوره على جثة ابنته، سنتين، بخزان صرف صحي بحوش الماشية داخل مسكنه، تبين عدم وجود إصابات ظاهرية.

اقرأ أيضاً

وبمناقشة والد المبلغ قرر أنه أثناء توقف ابنته أعلى خزان الصرف الصحي سقطت بداخله مما أدى إلى وفاتها، وبتشكيل فريق بحث وتحر لكشف غموض الواقعة، تبين من خلال مراجعة مناقشة زوجة الأب مرة أخرى، أنها وراء ارتكاب الواقعة، بدافع الانتقام منه، لقيام والد الطفلة بدفع 800 جنيه شهريا لطليقته والدة الطفلة، نظير حضانتها، فعقدت العزم على التخلص من الطفلة عن طريق وضعها داخل خزان الصرف الصحي بحوش الماشية داخل المنزل.

 وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق.