جامعة فلسطين تختتم أعمال مؤتمر الصحافة الاستقصائية الواقع وتحديات المستقبل

جامعة فلسطين تختتم أعمال مؤتمر الصحافة الاستقصائية الواقع وتحديات المستقبل
أوصى بضرورة توفير بيئة ملائمة للعمل الصحفي على أسس قانونية وتشريعية وأخلاقية
غزة: المشرق نيوز
اوصى متخصصون في الاعلام بضرورة توفير بيئة ملائمة للعمل الصحفي على أسس قانونية وتشريعية وأخلاقية، كما دعا المؤتمرون الفضائيات الفلسطينية إلى التركيز على ممارسة الصحافة الاستقصائية وتشجيعها من أجل خدمة المجتمع وكشف الفساد المالي والاداري والانحرافات، وبفتح قسم خاص للتحقيقات الاستقصائية، ووعي ادارة الفضائيات برسالة الصحافة الاستقصائية إضافة إلى التنوع في القضايا التي يتناولها التحقيق الاستقصائي .
جائ ذلك خلال اختتام كلية الإعلام وتكنولوجيا المعلومات بجامعة فلسطين الثلاثاء أعمال مؤتمرها الدولي الرابع الذي جاء بعنوان: الصحافة الاستقصائية الواقع وتحديات المستقبل، ونظم على مدار يومين تحت رعاية أ.د سالم صباح رئيس الجامعة، وجرى خلالهما مناقشة ما يزيد عن ثلاثين بحثاً وورقة بحثية لباحثين من فلسطين والامارات والجزائر والسودان والمغرب وماليزيا .
وقد خرج المؤتمر بمجموعة من التوصيات أكدت على ضرورة وجود مؤسسات نزيهة داعمة تمول الصحافة الاستقصائية، وأن يدرك صانع القرار للصحافة الاستقصائية دورها في كشف الفساد وحماية المجتمع ودعمه وتشجيعه والاهتمام به في إطار تبادل المعارف والخبرات مع دول الجوار والمؤسسات الاستقصائية الريادية في الوطن العربي عبر التشبيك معها.
كما أوصى المؤتمر بضرورة إتاحة الحريات للصحفيين الاستقصائيين لإتمام عملهم بمرونة عالية، وسن قانون ينظم حق الحصول على المعلومة من أجل دعم الصحافة الاستقصائية، وعدم تجاوز الصحفيين الاستقصائيين لأخلاقيات العمل الصحفي عند تناول بعض القضايا الحساسة، وضرورة التحلى بالموضوعية في نقل المعلومات ومناقشة القضايا.
وفي سياق آخر أكد المؤتمر على ضرورة حماية الصحفيين الاستقصائيين وتشجيعهم، بما يشكل ذلك عملاً متكاملاً مع الحكومة والمؤسسات والجمعيات من أجل مجتمع متماسك يخلو من الفساد، وترسيخ الصحافة الاستقصائية في كليات وأقسام الإعلام وتأهيل الطلبة من خلال التدريب العملي وخوض التجربة الميدانية بالعمل الاستقصائي وتدريب الخريجين وطلاب الإعلام في الجامعات الفلسطينية على الجانب العملي في التحقيقات الاستقصائية، ووضعهم في طبيعة العمل داخل فلسطين من ناحية الأفكار والمقترحات وطرق صياغة الفرضيات.
ومن بين التوصيات التي خرج بها المؤتمر أيضًا، إجراء دراسات تطبيقية عن دور الصحافة الاستقصائية في إدارة الأزمات بكل أنواعها، وإجراء دراسات مقارنة لتعامل الصحافة الاستقصائية ببلدان متقدمة.
كما أوصى المؤتمر بتفعيل دور النقابات والاتحادات الصحفية الفلسطينية لمساعدة الصحفيين على تجاوز مشكلاتهم وتقديم الدعم للصحافيات الاستقصائيات بما يسهم في إنجاز المهام بالمؤسسات ورفع الأداء لديهم، وأيضًا عقد دورات تدريبية متخصصة في مجالات إنتاج الأفلام الاستقصائية كافة، وتفعيل التدريب في مؤسسات الإنتاج السينمائي والتليفزيوني، بما يحقق أكبر قدر من الاستفادة من التقنيات الحديثة ، ومن بين التوصيات التي خرج بها المؤتمر أيضًا ضرورة تثقيف الصحفيين الاستقصائيين حول القضايا المرتبطة بالمعايير القانونية للتحقيقات الصحفية بكافة الأدوات التدريبية والمعرفية، من خلال المؤسسات المتخصصة وإعداد دليل حول الثقافة القانونية للصحفيين الاستقصائيين، يركز على المحاكاة العملية وأمثلة من واقع التجربة لإعلاميين وإعلاميات ويشارك بإعداده خبراء قانونيين ومؤسسات إعلامية متخصصة في تدريبات التحقيقات الاستقصائية بالإضافة لنقابة الصحافيين والاستقصائيين أنفسهم.
يذكر أن مؤتمر الصحافة الاستقصائية هو المؤتمر الرابع لكلية الإعلام وتكنولوجيا المعلومات حيث اختص المؤتمر الأول بالفن وتكريم الرواد في المسرح والسينما الفلسطينية، بينما اختص المؤتمر الثاني بالفن الإذاعي الفلسطيني، فيما اهتم الثالث بالمسرح والسينما في فلسطين وآفاق المستقبل.وكانت فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر قد بدأت بالجلسة الثالثة التي ترأستها د. رابعة الدريملي أستاذة الإعلام وتخللها استعراض ستة أوراق بحثية لباحثين محليين وعرب ثم تلاها تعقيب للدكتور حاتم العسولي رئيس قسم الإعلام بجامعة غزة، فيما ترأس الجلسة الرابعة د.أحمد الشقاقي رئيس مجلس إدارة شبكة القدس الإعلامية وتخللها أيضًا استعراض ستة أوراق بحثية عقب عليها الصحفي والأكاديمي د. خالد راضي ، وترأس الجلسة الخامسة د.عدنان أبو عامر عميد كلية الآداب ورئيس قسم العلوم السياسية والإعلام بجامعة الأمة وتم استعراض ستة أوراق بحثية ، وفي الجلسة الختامية للمؤتمر التي ترأسها د. عمرو أبو جبر رئيس قسم الإعلام والاتصال بجامعة فلسطين وتم خلالها قراءة النتائج والتوصيات، وتكريم المشاركين ولجان المؤتمر
انتهى